1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

حارس مرمى الجزائر: لا خيار لنا سوى الفوز على توغو

تعرض المنتخب الجزائري لانتقادات شديدة بعد خسارته أمام تونس في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة في كأس إفريقيا. حارس مرمى المنتخب ومدربه أكدا أنه ليس أمام محاربي الصحراء سوى الفوز في المباراة المقبلة ضد توغو.

أكد وهاب رايس مبولحي حارس مرمى المنتخب الجزائري لكرة القدم على ضرورة الفوز أمام توغو بعد غد السبت (26 يناير/ كانون الثاني 2013) في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة في كأس أمم أفريقيا 2013 بجنوب أفريقيا. وقال مبولحي "ليس لدينا خيارات كثيرة. الخسارة أمام تونس أثرت فينا كثيرا لذلك يتعين علينا الفوز في المباراة المقبلة حتى نعود للسباق. نعرف ماذا يجب علينا (أن نقوم به) يوم السبت".

وأكد مبولحي أن الهزيمة أمام تونس أصبحت ماضيا وأن الجميع يركز الآن على مباراة توغو معترفا بأن الهدف الذي سجله التونسي يوسف المساكني في مرماه كان جميلا ولم يكن بوسعه فعل أي شيء. وقال "بالنسبة للهدف، الأمر معقد بعض الشيء. شاهدته مرارا. المساكني وضع الكرة في المكان الذي يجب وضعها فيه، إنه هدف جميل، شخصيا، أحب أن انتقد نفسي بنفسي. كان يمكنني أن أفعل أفضل ولكن ذلك يجب أن يتم يوم المباراة وليس بعدها".

Afrika Cup Algerien Tunesien

المساكني يحتفل بهدفه القاتل في المرمى الجزائري

مدرب الجزائر يفضل المغامرة أكثر في الهجوم لتجاوز عقبة توغو

بدوره جدد البوسني وحيد خليلودزيتش المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم تأكيده على تحمله مسؤولية الهزيمة أمام تونس صفر/1 يوم الثلاثاء الماضي في بطولة كأس أفريقيا بجنوب أفريقيا مشددا على أنه سيغامر أكثر في الهجوم لتجاوز عقبة توغو في المباراة الثانية المقررة بعد غد السبت. وحاول خليلودزيتش الدفاع عن خياراته الخططية في مباراة تونس موضحا أن سبب الهزيمة هو سوء الحظ وغياب الشجاعة المطلوبة لدي مهاجمي المنتخب الجزائري.

وتعرض خليلودزيتش لانتقادات لاذعة بسبب اعتماده على أسلوب حذر في مباراة تونس من خلاله الدفع بثلاثة لاعبي ارتكاز واللعب بمهاجم واحد فقط". واعترف بأن الهزيمة كانت قاسية وأثرت كثيرا على اللاعبين والجهاز الفني والمشجعين داعيا لنسيانها والتفكير في المباراتين المقبلتين اللتين يتعين الفوز بهما. وانتقد خليلودزيتش وسائل الإعلام الجزائرية واتهمها بالضغط على الفريق من خلال ترشيحه للتتويج باللقب لافتا أنه سبق له أن ألمح إلى إمكانية الخروج من الدور الأول.

وقال خليلودزيتش "اليوم نحن أمام أمر واقع. لا بد لنا من تحقيق فوزين للتأهل إلى الدور الثاني. الأمر سيكون صعبا أمام فريق جيد مثل توغو الذي لعب مباراة ممتازة أمام كوت ديفوار ولم يكن يستحق الهزيمة". وأشار خليلودزيتش إلى أن اللاعبين نسوا الهزيمة أمام تونس ويفكرون في مباراة توغو للبقاء في البطولة موضحا إمكانية إجراء بعض التعديلات على التشكيل الأساسي.

يشار إلى أن الفرق العربية المشاركة في بطولة أمم إفريقيا المقامة في جنوب إفريقيا ثلاثة وهي: الجزائر وتونس والمغرب، وقد وضعت القرعة الفريقين الأولين في مجموعة واحدة. وتبدو فرص المنتخب التونسي أفضل بكثير من غريمه الجزائري إذ تحتل تونس المرتبة الثانية في المجموعة الثالثة برصيد ثلاث نقاط من مباراة واحدة خلف كوت ديوفوار (ساحل العاج) بفارق الأهداف، بينما تحتل الجزائر المرتبة الأخيرة بلا نقاط. أما المغرب فلديه نقطتان من مباراتين في المجموعة الثانية ومباراته الأخيرة مصيرية وستكون ضد أصحاب الأرض دولة جنوب إفريقيا.

أ.ح/ ح.ز (د ب أ)

مواضيع ذات صلة