1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جولة مفاوضات جديدة حول ملف إيران النووي

بدأت جولة مفاوضات جديدة حول النووي الإيراني في جنيف على أن تقدم إيران خلالها "خارطة طريق" لتحريك تحريك الحوار المتعثر. وإسرائيل تحذر من اتفاق جزئي يخفق في تحقيق التفكيك الكامل للبرنامج النووي العسكري الإيراني.

استأنفت إيران اليوم الثلاثاء 15 تشرين أول/ أكتوبر 2013 محادثات الملف النووي مع مجموعة الدول الست التي وصلت إلى جنيف وتنتظر عرضا جديدا من طهران بشأن كبح جماح برنامجها النووي. يذكر أن المحادثات هي الأولى بعد تولي الرئيس حسن روحاني السلطة في آب/أغسطس الماضي.

وقال مايكل مان المتحدث باسم مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون إن إيران تقدمت بمقترحات فيما يتعلق بالنزاع بشأن برنامجها النووي خلال محادثات مع القوى العالمية الست.

وكان الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني قد تعهد بحل أزمة الملف النووي المستمرة منذ 10 أعوام سريعا، من أجل رفع العقوبات الدولية. فيما التقى وزير خارجيته جواد ظريف الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون، التي تترأس وفدا من الدبلوماسيين من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا.

وقالت أشتون إنها تتوقع أن تقدم إيران أفكارا جديدة ردا على عرض قدمته المجموعة الدولية في نيسان/أبريل الماضي . ومن المتوقع أن تستمر المفاوضات يومين.

ونقلت وكالة الإنباء الفرنسية عن تلميحات صدرت عن الإيرانيين أشارت إلى أن الهدف هو التوصل إلى اتفاق في اقل من سنة، مع مرحلة أولى قدرها شهر أو شهران. وتحدث ظريف عن ضرورة عقد اجتماع وزاري جديد بشكل سريع.

وكانت مجموعة "5+1"، التي تضم الصين وبريطانيا وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة وألمانيا، قد عرضت تخفيف العقوبات مقابل قيود تضعها إيران لبرنامج تخصيب اليورانيوم وزيادة الشفافية حول برامجها النووية. وتخشى المجموعة من احتمال أن تستخدم إيران اليورانيوم المخصب في صنع أسلحة نووية، بينما يصر قادة إيران على أنهم يحتاجون المادة فقط كوقود لمفاعلات ذات أنشطة مدنية.

في سياق متصل، حثت إسرائيل القوى العالمية الثلاثاء أيضا على رفض أي اتفاق جزئي مع إيران في جنيف. وذكر المجلس الوزاري الأمني الإسرائيلي بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن "إسرائيل تدعو المجتمع الدولي إلى عدم عقد اتفاق جزئي يمكن أن يخفق في تحقيق التفكيك الكامل للبرنامج النووي العسكري الإيراني".

م.م/ ع.ج.م (د ب أ، رويترز، ا ف ب)

مواضيع ذات صلة