1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

جولة مصورة في معرض الرموز الوطنية الألمانية

بدأ الألمان خلال السنوات الأخيرة في أظهار اعتزازهم برموزهم الوطنية، ويظهر ذلك جلياً في كثير من المناسبات الاحتفالية أو المظاهرات السلمية التي تشهدها ألمانيا، حين تبدو ألمانيا في أبهى حللها متشحة بألوان علمها.

default

شعار المعرض: "هل نرفع الأعلام؟ الألمان ورموزهم الوطنية"

يلاحظ المرء ازدياداً ملحوظاً للمشاعر الوطنية وتزايد أهمية الرموز المرتبطة بتلك المشاعر منذ تنظيم مباريات كأس العالم في ألمانيا عام 2006. فمنذ ذلك العام أخذت الأعلام الألمانية بالانتشار على المباني وعلى السيارات، وأحياناً حتى على الدراجات الهوائية.

وخلال مباريات المنتخب الألماني يحتفل الشباب حاملين أعلام بلادهم وهم يهتفون بحماس منقطع النظير. أما فتيات ألمانيا فيتزين برسم العلم الألماني على وجناتهن. ويأتي هذا التحول بعد فترة طويلة عانى فيها الألمان من الحذر والريبة والتردد، كلما فكروا بإظهار رموزهم الوطنية وذلك بسبب التاريخ المثقل بجرائم الحقبة النازية. أما اليوم فقد أصبح الوضع مختلفاً.

Nationalsymbole der Deutschen

الفتيات الألمانيات يزين وجوههن بألوان العلم الألماني

معرض الرموز الوطنية في مدينة بون

وبعد أن تعددت أوجه التعبير عن هذه المشاعر، أُفتتح الخميس (4 كانون الأول/ ديسمبر 2008) في متحف التاريخ "هاوس دير غشيشته" في مدينة بون الألمانية معرض تحت شعار "هل نرفع الأعلام؟ الألمان ورموزهم الوطنية" لعرض مواد فنية، تظهر طريقة احتفاء الألمان برموزهم الوطنية. ويهدف المعرض إلى إلقاء الضوء على علاقة الألمان برموزهم الوطنية واعتزازهم بها من خلال عرض حوالي ستمائة قطعة فنية وبعض الأفلام، التي تتحدث عن تاريخ نشوء العلم الوطني والنشيد والرموز الوطنية الأخرى منذ القرن التاسع عشر. وتشمل المعروضات فترة زمنية تمتد من ألمانيا القيصرية إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية مروراً بجمهورية فايمار الألمانية والحقبة النازية. ويستمر المعرض حتى 13 كانون الأول/ ديسمبر.

ويأتي هذا المعرض في خضم الجدل الدائر في ألمانيا حالياً بشأن تضمين الدستور مادة تتعلق باللغة الألمانية كلغة رسمية للبلد، ما دفع إدارة المتحف للتخطيط لإقامة معرض آخر خاصاً باللغة الألمانية. وتبرز أهمية تنظيم هذا المعرض في كونه يسبق بأيام قلائل بداية العام الذي سيحتفل الألمان فيه بالذكرى السنوية الستين لتأسيس جمهورية ألمانيا الاتحادية.

Nationalsymbole der Deutschen

عارضة الأزياءالألمانية الشهيرة كلاوديا شيفر تروج لألمانيا

العلم الحالي وحروب التحرير

وتعود ألوان العلم الحالي الأسود والأحمر والذهبي إلى حروب التحرير التي خاضها الألمان ضد جيوش نابليون عام 1813. فبعد أن جمع القائد البروسي آدولف فون لوتسوف متطوعين من جميع أنحاء ألمانيا، ظهرت مشكلة اللباس الموحد الذي سيخوضون فيه الحرب، فقد كانوا بملابسهم المدنية.

ومن أجل التغلب على هذه المشكلة تم صبغ ملابسهم باللون الأسود وتم اختيار اللون الأحمر للياقات واستخدم اللون الذهبي للأزرار. وكانوا يرددون الشعار" بدماء التضحية سنتحرر من ظلام العبودية ونرى أشعّة الحرية" ويرمز اللون الأسود إلى ظلام العبودية والأحمر إلى الثورة والذهبي إلى الحرية. وقد أقرت تلك الألوان بشكل رسمي في التاسع من سبتمبر 1848 عند انعقاد الجمعية الوطنية في مدينة فرانكفورت الواقعة على ضفاف الراين.

لمشاهدة بعض محتويات المعرض

مختارات

روابط خارجية