1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جولة محادثات البرنامج النووي الايراني الجديدة في 18 فيبراير

أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون أن الجولة القادمة من مفاوضات البرنامج النووي الإيراني بين طهران والدول الست، ستعقد في 18 شباط/فبراير في فيينا.

أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون الجمعة أن الجولة القادمة من مفاوضات البرنامج النووي الإيراني بين طهران والدول الست، ستعقد في 18 شباط/فيبراير في فيينا. وأوضحت أن هذا القرار اتخذ أثناء لقائها بوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في ألمانيا. وقالت اشتون التي تتولى المفاوضات باسم الدول الست، في تصريح قصير "عقدنا اجتماعا مهما. والتقدم الأبرز هو أننا اتفاقنا على إجراء المفاوضات في 18 شباط/فبراير بمقر الأمم المتحدة بفيينا".

وكان الطرفان توصلا إلى اتفاق مرحلي في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 بجنيف تجمد بموجبه طهران بعض أنشطة التخصيب مقابل رفع جزئي للعقوبات الغربية. والاتفاق المرحلي ومدته ستة أشهر من شانه إطلاق مباحثات للتوصل إلى اتفاق شامل حول البرنامج النووي الإيراني ينهي أزمة مستمرة منذ عشر سنوات بين إيران والمجتمع الدولي.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو قال في مقابلة حصرية أجرتها معه وكالة فرانس برس انه بعد التقدم الذي تحقق مؤخرا في الملف الإيراني فان الوكالة تعتزم تناول "المسائل الأكثر صعوبة" بالتطرق إلى الشق العسكري المحتمل لبرنامج طهران النووي. وقال "باشرنا باتخاذ تدابير عملية يسهل تنفيذها، ثم ننتقل الى مسائل أكثر صعوبة" مضيفا "نود بالتأكيد ضم المسائل (المتعلقة) بالبعد العسكري المحتمل في المراحل المقبلة".

وتريد الوكالة التأكد مما إذا كانت طهران سعت إلى صناعة القنبلة الذرية قبل 2003 أو بعد ذلك التاريخ. وفي تقرير شديد اللهجة نشر في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 وضعت الوكالة قائمة بعناصر وصفتها بأنها ذات مصداقية تفيد بوجود مثل هذا الاحتمال. ورفضت إيران التقرير وهي تنفي على الدوام أن تكون سعت أو تسعى إلى امتلاك ترسانة نووية عسكرية.

ي ب / م س (ا ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة