1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

جورجيا وروسيا توقعان اتفاقا أوروبيا لوقف إطلاق النار

بعد توقيع الرئيس الجورجي أمس على اتفاق وقف إطلاق النار الذي تفاوضت بشأنه فرنسا، أعلن الكرملين اليوم توقيع الرئيس الروسي على الاتفاق. يقضي الاتفاق بانسحاب القوات العسكرية الروسية إلى الخطوط التي سبقت اندلاع النزاع.

default

رايس حملت دعما أمريكيا لجورجيا خلال زيارتها الحالية لتفليس

أعلن الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع روسيا في ختام لقاءه مع وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس أمس الجمعة(15 أغسطس/آب). وقالت رايس من جهتها "بعد توقيع هذا الاتفاق، يتعين على جميع القوات الروسية والوحدات شبه العسكرية وغير النظامية التي دخلت معها اراضي جورجيا الانسحاب فورا"، متهمة الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف بعدم "الوفاء" بتعهداته وقف العمليات العسكرية في جورجيا، حسب ما أوردت وكالة الأنباء الفرنسية.

وثيقة الاتفاق انتقلت إلى موسكو حيث وقع اليوم السبت (16 أغسطس/آب) الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف عليها، لكي ينتهي اطلاق النار في النزاع حول اوسيتيا الجنوبية، وذلك كما جاء في بيان أصدره الكرملين.

الاتفاق جاء بمبادرة أوروبية

Russland Deutschland Angela Merkel bei Dimitri Medwedew in Sotschi

ميركل وميدفيديف أثناء لقاءهما في سوتشي على البحر الأسود

اتفاق وقف إطلاق النار أعدته فرنسا التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، ويقضي بانسحاب القوات العسكرية الروسية إلى الخطوط التي سبقت اندلاع النزاع، كما ينص الاتفاق على انه "في انتظار آلية دولية، فان قوات حفظ السلام الروسية ستطبق إجراءات أمنية إضافية".

ميدانيا لا تزال القوات الروسية تحتل قسما من الأراضي الجورجية، وأفادت تقارير صحفية أن عشرات الجنود الروس يقفون على مسافة كيلومترين على الطريق الى تبيليسي، وأنهم يقطعون الطريق ولا يسمحون سوى بمرور بضع شاحنات تحمل اشارة الصليب الاحمر.

في غضون ذلك ينتظر ان تصل السبت طائرتان اميركيتان من طراز "سي 130" محملتان مساعدات انسانية الى جورجيا بعدما وصلت طائرتان الجمعة، وفق المتحدث باسم البنتاغون.

محاولات إصدار قرار أممي

على الصعيد نفسه قال دبلوماسيون إن المفاوضات حول صدور قرار من مجلس الأمن الدولي يطلب وقف اطلاق النار بين روسيا وجورجيا شهدت تعثرا الجمعة بسبب شروط روسية، لكنهم املوا التصويت على هذا القرار قبل نهاية الاسبوع.

كما سيبحث وزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف شمال الاطلسي الثلاثاء القادم "تداعيات الاعتداء" الروسي على جورجيا خلال اجتماع طارىء في بروكسل.

من جهتها، أعلنت محكمة العدل الدولية أن جلسات استماع ستعقد الشهر المقبل بناء على طلب جورجيا التي تقدمت بطلب اتخاذ إجراءات تحفظية متهمة روسيا بارتكاب "اعمال عنف على اساس عرقي".

ميركل تشدد على احترام وحدة جورجيا

Georgien EU Michail Saakaschwili und Bernard Kouchner in Tiflis

الرئيس الجورجي اشتكى من عدم حصول بلاده على دعم كاف من الغرب

وفي سوتشي (روسيا)، شددت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل في ختام لقاء مع مدفيديف على وجوب احترام وحدة وسلام أراضي جورجيا وسيادتها. وقالت "هناك حكومة منتخبة في جورجيا ينبغي التكلم معها والتفاوض معها".

وأضافت ميركل التي عارضت تسريع عملية انضمام جورجيا واوكرانيا الى حلف شمال الاطلسي خلال قمة الحلف في نيسان/ابريل في بوخارست، ان مبدأ انضمام الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين "لا يزال مطروحا" بغض النظر عن النزاع بين روسيا وجورجيا.

من جهته قال الرئيس الروسي ان بلاده "لا ترغب في تدهور العلاقات" مع الغرب على اثر الازمة في جورجيا. لكنه اعتبر "من غير المرجح" ان يستمر سكان منطقتي اوسيتيا الجنوبية وابخازيا الانفصاليتين في "العيش في دولة واحدة مع الجورجيين" وان يقبلوا بقوة سلام غير روسية.

مختارات