1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

جوجل تطور نظام تشغيل جديد للكمبيوتر

أعلنت غوغل تطويرها نظام تشغيل جديد تحت اسم كروم أو إس. نظام التشغيل الذي تنوي الشركة طرحه العام القادم قد يدخلها في منافسة ساخنة مع مايكروسوفت التي يعمل نظام تشغيلها ويندوز على نحو 90 بالمائة من الحواسب الشخصية في العالم

default

جوجل في الأصل محرك بحث على شبكة الإنترنت، أنشأه طالبا الدكتوراة في جامعة ستانفورد الأمريكية لاري بايج وسرغي برين عام 1998

أعلنت شركة غوغل الأمريكية العملاقة لخدمات الإنترنت انتهاءها من وضع نظام تشغيل خاص بها يسمى كروم أو إس Chrome OS صُمم مبدئيا لاستخدام أجهزة الكمبيوتر الصغيرة نيت بوك التي تتمتع بشعبية كبيرة ومبيعات أكبر نظرا لسعرها المنخفض. نظام التشغيل الجديد مصمم كذلك للعمل في أجهزة نوتبوك وأجهزة الكمبيوتر الشخصية .

وقالت الشركة في بيان بثته على مدونتها على الإنترنت إن نظام تشغيل غوغل كروم أو.إس القائم على برنامج متصفح الإنترنت الذي أطلقته الشركة قبل تسعة أشهر والذي يحمل نفس الاسمChrome ، سيكون متوافرا أمام المستهلكين ابتداء من النصف الثاني من عام 2010.

غوغل تعد بنظام تشغيل سريع وآمن

Logo des Google Browsers Chrome

لوجو متصفح الإنترنت غوغل كروم الذي يحمل نفس اسمه نظام التشغيل الجديد

يعد من أهم ما يميز نظام تشغيل كروم أو إس أنه مصمم ليكون سريعا وخفيفا في بدء تشغيله ليدخل على الإنترنت في غضون ثوان معدودة، فمستخدمي الإنترنت اليوم يريدون الدخول على حساب الإي ميل E-Mail مباشرة دون الحاجة إلى انتظار بدء تشغيل جهاز الكمبيوتر ومتصفح الإنترنت،وهذا ما تعد به غوغل مستخدميها. وأضاف كل من سوندار بيشاي ولينوس أوبسون مصممي غوغل بأن غوغل كروم أو.إس يعد محاولة لإعادة التفكير في نظم التشغيل كما يجب أن تكون، وأن السرعة والبساطة والأمن هي العناصر الأساسية للنظام الجديد.

كما يطابق مفهوم نظام التشغيل الذي يرتكز حول الإنترنت رؤية غوغل للحوسبة حيث تقدم البرامج عبر الإنترنت على شكل خدمات ويب لتكون الأسلوب الأساسي في الاستخدامات العامة وذلك بدلا من الاعتماد على تثبيت البرامج في الكمبيوتر، بل يتم تثبيتها في متصفح الإنترنت أو تشغيلها عبر مواقع الإنترنت.

منافسة ساخنة مع مايكروسوفت

Suchmaschine Google

شركة غوغل تعد باستخدام آمن وسريع للإنترنت من خلال نظام التشغيل الجديد الخاص بها "غوغل إس أو"

يعد نظام التشغيل المزمع خطوة طالما ترددت غوغل في اتخاذها وتهدف من ورائها الدخول في سوق أنظمة التشغيل التي تحتكرها العملاقة مايكروسوفت بنظام تشغيلها ويندوز. معروف أن نظام ويندوز تستعمله نحو 90 بالمائة من أجهزة الحاسب الآلي في العالم، أما باقي الأجهزة فتستعمل أنظمة أخرى مثل ابل ماكنتوش أو لينوكس.

ورغم أن نظام غوغل سيكون مفتوح المصدر open source فإن هذه الخطوة تثير قلق بعض المتخصصين والمدافعين عن خصوصية المعلومات، لأنها تعني تحول الشركة التي عرفت بماكينة بحثها الشهيرة إلى محتكر لكافة خدمات الكمبيوتر.

ويذكر أن شركة غوغل كانت قد طورت نظام تشغيل بأسلوب المصادر المفتوحة اسمه أندرويد Android للهواتف المحمولة، واستطاعت غوغل بذلك لعب دور كبير في سوق نظم تشغيل أجهزة الهاتف المحمول. وترى الشركة أن وجود نظامي تشغيل وهما أندرويد للهواتف المحمولة وكروم أو إس الجديد المخصص للكمبيوترات الدفترية، يشجع على التنافس والابتكار.

(د ج/د ب ا/موقع هايسه)

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات