1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

جوارب ذكية للرضع .. مفيدة لكن لا تخلو من المخاطر

هل يتنفس طفلي بطريقة طبيعية؟ هل كمية الأوكسجين في جسمه كافية؟ أسئلة تثير قلق الكثير من الآباء والأمهات الجدد. ولهذا طورت شركات أمريكية ملابس للرضع تحتوي على خلايا استشعار ترصد دقات قلبهم وحركاتهم.

يمكن للآباء والأمهات الذين يخافون بشدة على أطفالهم أن يجدوا المساعدة المناسبة لهم في التكنولوجيا الحديثة. إذ بدأت شركات أمريكية في تطوير ملابس للرضع تحتوي على مستشعرات تقيس نبضات الرضيع ومعدلات الأوكسجين في جسمه.

تشهد مثل هذه الأجهزة الصغيرة الخالية في أغلب الأحوال من الأسلاك، إقبالا كبيرا من الأمهات الجدد كما هو الحال مع إليكس سويردلو البالغة من العمر 29 عاما والتي تنتظر طفلها الأول.

سويردلو اشترت مؤخرا جهازا لقياس معدلات تنفس طفلها المنتظر ودرجة حرارته كما أنها مقيدة على قوائم الانتظار للحصول على "الجورب الذكي" الذي يقيس نبض الرضيع ومعدلات الأوكسجين في جسمه وينقل البيانات للهاتف الذكي عبر تقنية "البلوتوث".

لكن الأصوات المنتقدة لهذه الأجهزة تشير وفقا لتقرير نشرته صحيفة "دي فيلت" الألمانية، إلى ضرورة خضوع مثل هذا الأجهزة لاختبارات عديدة ودقيقة للتأكد من أنها لا تحتوي على أي مواد مضرة للطفل كما أنهم يشككون في جدواها والبيانات التي تنقلها.

ونقل موقع "دي فيلت" أن شركة "أوليت" المنتجة للجوارب الذكية تعتزم اختبار منتجها عبر شركة متخصصة في عوامل السلامة كما تؤكد أنها اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لتقليل المخاطر.

ورغم علمها بهذه المخاطر المحتملة، ترغب سويردلو في اقتناء الجهاز وتقول:"سأقوم بالمخاطرة إن كان معناها أن أحظى بالراحة والاطمئنان كأم".

ا ف/ع.خ

مختارات