1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

جهود دبلوماسية ألمانية فرنسية مشتركة بهدف إنهاء الأزمة في غزّة

أعلنت المستشارة الألمانية ميركل والرئيس الفرنسي ساركوزي استعدادهما للقيام بمبادرة مشتركة بهدف إنهاء الأزمة في غزة. كما طالب الزعيمان خلال اجتماعهما اليوم بمنع تهريب الأسلحة إلى غزة وإيجاد ضمانات لأمن إسرائيل.

الإعلان عن القيام بمباردة ألمانية فرنسية مشتركة لوقف إطلاق النار في غزّة

صورة من الارشيف للمستشارة الألمانية ميركل والرئيس الفرنسي ساركوزي

في إطار المساعي الأوروبية من أجل إنهاء الأزمة في غزّة، أجرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم (8 يناير/كانون الثاني) في باريس مباحثات مُشتركة تمخّضت عن عدد من المطالب والدعوات الديبلوماسية من أجل وقف إطلاق النار. في هذا الإطار أعلنت المستشارة الألمانية والرئيس الفرنسي نيكولا خلال مؤتمر صحفي مُشترك في باريس أن ألمانيا وفرنسا على استعداد "للقيام بمُبادرة مشتركة" وذلك من أجل المساعدة على تحقيق السلام في الشرق الأوسط وحلّ الأزمة في غزة، دون تحديد طبيعة هذه المبادرة.

وأعرب كل ميركل وساركوزي على عزمهما في العمل المُشترك بهدف منع تهريب الأسلحة عبر الحدود بين مصر وقطاع غزة. وقالت المستشارة الألمانية إن مفتاح وقف إطلاق النار يتمثّل في إيجاد "ضمانات لأمن إسرائيل". كما شدّدت على ضرورة تهيئة جميع الظروف اللاّزمة للتوصّل إلى وقف لإطلاق النار وفي مقدّمتها إنهاء عمليات تهريب السلاح. بيد أن ميركل تركت الخيار مفتوحا أمام مُشاركة الجنود الألمان في إطار بعثة دولية مُحتملة إلى قطاع غزة.

مطالب ألمانية فرنسية بحظر تهريب السلاح إلى غزّة

Rauch in Gaza nach israelischem Luftangriff

مطالب ألمانية فرنسية بضمان أمن إسرائيل وعى رأسها منع تهريب الأسلحة إلى غزّة

على صعيد آخر، أشادت المستشارة الألمانية بالموقف المصري إزاء الأزمة في غزّة وقالت "نحن نشكر رغبة الرئيس المصري حسني مبارك في تحمّل المسئولية". وأضافت ميركل أن ألمانيا وفرنسا ستبذلان سويّا كافّة الجهود المُمكنة لإنجاح مُبادرة الرّئيس المصري حسني مبارك. يُشار في هذا الإطار إلى أن ساركوزي كان وضع مع حسني مبارك خُطّة لهدنة بين إسرائيل وحركة حماس، لاقت دعما من قبل المُستشارة الألمانية.

من جهته، أكّد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي على ضرورة وقف إطلاق النار بالقول "الأسلحة يجب أن تصمت والتصعيد يجب أن يتوقّف ويجب أن تحصل إسرائيل على ضمانات لأمنها". كما طالب الرئيس الفرنسي بانسحاب إسرائيل من قطاع غزة، مشدّدا في الوقت نفسه على أنه "كلّما كان ذلك أسرع كان أفضل"، بحسب قوله. وأعرب ساركوزي عن قناعته بضرورة منح إسرائيل ضمانات بوقف تهريب السلاح عبر الحدود إلى قطاع غزة.

امتنان فرنسي للجهود العربية لإنهاء أزمة غزّة

تجدر الإشارة في هذا السّياق إلى أن إسرائيل ومصر تجريان مُحادثات بشأن منع تهريب الأسلحة إلى مقاتلي حماس في غزة عبر أنفاق على الحدود مع مصر. وبموجب الخطة، التي وضعها مبارك وساركوزي، يقود اتفاق على تأمين الحدود إلى وقف لإطلاق النار. هذا، ويبحث مبعوث إسرائيلي اليوم في القاهرة الاقتراحات الفرنسية المصرية لوقف إطلاق النار.

وفي سياق متّصل أعرب الرئيس الفرنسي ساركوزي عن امتنانه للرئيس المصري لأنّه "بادر إلى دعوة موفدين من أعلى مستوى في الحكومة الإسرائيلية للبحث في الوضع"، بحسب قوله. كما وصف موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بأنه "شجاع ومهدئ". وأعلن ساركوزي أنه يتعتزم التشاور هاتفيا مع كلّ من مبارك وأولمرت. كما شكر السوري بشار الأسد وأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، لممارستهما ضغوطا على حركة حماس لوقف هجماتها الصاروخية على إسرائيل.

مختارات