1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جهادي فرنسي مفترض وراء الهجوم على المتحف اليهودي

أعلنت السلطات الفرنسية أنها أوقفت رجلا يشتبه بتنفيذه للهجوم الدموي على المتحف اليهودي في العاصمة البلجيكية بروكسل الأسبوع الماضي ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص. وقالت مصادر إعلامية إن المشتبه به جهادي عائد من سوريا.

أفادت عدة مصادر متطابقة لوكالة فرانس برس الفرنسية أنه تم اعتقال رجل في مرسيليا بجنوب فرنسا يوم أول أمس الجمعة (30 أيار/ مايو 2014) للاشتباه بأنه قتل أربعة أشخاص خلال هجوم دموي على المتحف اليهودي في العاصمة البلجيكية بروكسل في 24 من أيار/ مايو الماضي. وأضافت المصادر أن الرجل كان بحوزته سلاح رشاش نوع "كلاشنيكوف" ومسدس كاللذين استخدما في الهجوم المذكور.

وقال مصدر قريب من التحقيق إنه يشتبه في أن يكون الفرنسي مهدي نينموش البالغ 29 عاماً وينحدر من روبيه (شمال فرنسا) انضم إلى الجهاديين في سوريا في 2013. وأضاف المصدر أن اسمه كان مدرجاً لهذا السبب في ملفات الإدارة العامة للأمن الداخلي. ووضع المشتبه به في الحبس على ذمة التحقيق ويخض لتحقيق من قبل إدارة الأمن الداخلي الفرنسي.

وأوقف المشتبه به في محطة سان شارل في مرسيليا من قبل رجال جمارك عندما كان في حافلة قادمة من أمستردام عبر بروكسل. وأفادت مصادر قريبة من التحقيق أنه كان يحمل في أمتعته بندقية هجومية ومسدساً مع ذخائر.

وقال أحد هذه المصادر "إن أسلحة من النوع نفسه استخدمت في 24 أيار/ مايو في بروكسل". وكان يحمل أيضا آلة تصوير من نوع غو برو. وبين ملابسه قبعة شبيهة لقبعة مطلق النار في المتحف اليهودي وفقاً لصور بثتها الشرطة البلجيكية، كانت قد التقطتها كاميرات المراقبة.

ح.ع.ح/ ع.غ (د أ ب/ أ ف ب)

مواضيع ذات صلة