1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جنوب السودان يعلن حظر التجول بعد "محاولة انقلاب"

أعلن رئيس جنوب السودان سيلفا كير حظرا للتجوال وذلك غداة إحباط قواته "محاولة انقلابية" في العاصمة جوبا، فيما أدانت الجامعة العربية محاولة الانقلاب، مؤكدة دعمها لسلفا كير وحكومته في تحقيق الأمن والاستقرار.

أعلن رئيس جنوب السودان سلفا كير حظر التجول في العاصمة جوبا اليوم الاثنين (16 كانون الأول/ ديسمبر 2013) اثر اشتباكات وقعت الليلة الماضية بين مجموعتين متنافستين من الجنود بعد أشهر استمر فيها التوتر بين كير ونائبه المقال. وحمل كير الجنود الموالين لنائبه السابق ريك ماشار الذي أقيل في يوليو/ تموز المسؤولية عن بدء القتال في العاصمة، الذي استمر حتى صباح الاثنين. وينتمي كير وماشار إلى جماعتين عرقيتين متنافستين وقعت بينهما اشتباكات من قبل. وقال ماشار إنه يريد الترشح للرئاسة في المستقبل.

وأعلن كير الذي كان يرتدي زيا عسكريا بدلا من ملابسه المدنية المعتادة ويحيط به عدد من الوزراء حظرا للتجول ليلا في جوبا بدءا من اليوم الاثنين يسري من السادسة مساء إلى السادسة صباحا.

وقال كير إن القتال الذي وصفه بأنه "محاولة انقلاب" اندلع بعد أن أطلق مجهول أعيرة نارية في الهواء قرب مؤتمر للحزب الحاكم. وأضاف "هذا أعقبه في وقت لاحق هجوم على مقر قيادة الجيش الشعبي لتحرير السودان قرب جامعة جوبا من جانب مجموعة من الجنود الموالين لنائب الرئيس السابق الدكتور ريك ماشار ومجموعته. واستمرت هذه الهجمات حتى هذا الصباح". واستطرد "لكنني أود أن أعلمكم بادئ ذي بدء أن حكومتكم تسيطر تماما على الوضع الأمني في جوبا".

Südsudan Juba Ausschreitungen UN 16.12.2013

جنوب السودان يعلن حظر التجول بعد مصادمات بين جنود متنافسين

وتردد دوي إطلاق النار والانفجارات طوال الليل في أنحاء جوبا واشتد صباح اليوم الاثنين. وهدأت حدة القتال بحلول الظهر، وأفاد شهود عيان بأن إطلاق النار استمر بشكل متقطع في بعض المناطق كما أفادوا بوجود عسكري كثيف في المدينة.

والقتال هو أحدث انتكاسة لجنوب السودان، وهو من بين دول أفريقيا الأكثر فقرا. وكان إنتاج النفط وهو مصدر الدخل الرئيسي للبلاد توقف لمدة 15 شهرا حتى ابريل/ نيسان بسبب خلاف مع السودان الذي يوجد به خط الأنابيب الرئيسي لتصدير النفط.

وفي سياق ردود الفعل على هذه الأحداث، أدانت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بشدة محاولة الانقلاب الفاشلة، التي استهدفت عرقلة الجهود الرامية لتحقيق الوفاق الوطني وعلاقات حسن الجوار مع جمهورية السودان. وأكدت الأمانة العامة للجامعة العربية، في بيان صحفي أصدرته الاثنين، دعمها لرئيس جمهورية جنوب السودان سلفا كير وحكومته في تحقيق الأمن والاستقرار. وعبرت الأمانة العامة للجامعة العربية مجددا عن تضامنها مع شعب جنوب السودان في تحقيق تطلعاته في التنمية والازدهار، مشيرة إلى أنها تتابع تطورات الأحداث في جمهورية جنوب السودان.

من جانبها دعت الممثلة الخاصة للامين العام للأمم المتحدة في جنوب السودان هيلدي جونسون أطراف القتال إلى الهدوء، مشيرة إلى أنها على اتصال مع القادة السياسيين الرئيسيين في البلاد. وقالت جونسون في بيان "أحث كل أطراف القتال على وقف الأعمال العدائية فورا وإبداء ضبط النفس. إنني على اتصال دائم مع القادة الأساسيين على أعلى المستويات للدعوة إلى الهدوء".

ي.ب/ ع.غ (د ب أ، ا ف ب)