1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جنوب السودان: ضحايا بالمئات ورياك مشار ينفي تورطه في "الانقلاب"

لا يزال الغموض يسود الوضع في جنوب السودان، حيث أكد دبلوماسيون مقتل ما بين 400 و500 شخص في معارك تدور في عاصمة البلاد منذ الاثنين. ياتي هذا فيما نفى رياك مشار النائب السابق لرئيس جنوب السودان قيامه بأي محاولة انقلابية

نفى النائب السابق لرئيس جنوب السودان رياك مشار أن يكون قام بأي محاولة انقلابية مثلما تتهمه السلطات في جوبا حيث تدور معارك عنيفة منذ مساء الأحد بين فصائل متناحرة من الجيش، وذلك في مقابلة نشرها موقع "سودان تريبيون" المستقل اليوم (الأربعاء 18 ديسمبر/ كانون الأول 2013). وفي أول تصريح يدلي به منذ بدء المعارك في جوبا مساء الأحد قال مشار متحدثا من مكان لم يحدد "لم يكن هناك انقلاب. ما جرى في جوبا كان سوء تفاهم بين الحرس الرئاسي. ما جرى لم يكن محاولة انقلاب وليس لدي أي اتصال أو معرفة بمحاولة انقلابية".

وقالت حكومة جوبا الثلاثاء إنها اعتقلت عشر شخصيات سياسية كبيرة وتلاحق النائب السابق للرئيس فيما يتعلق "بانقلاب تم إحباطه" ، ويسلط اعتقال شخصيات بارزة منها وزير المالية السابق كوستي منيبي الضوء على حجم الانقسامات في جنوب السودان بعد اقل من عامين ونصف العام على انفصاله عن السودان.

وظهر الرئيس سلفا كير على التلفزيون يوم الاثنين مرتديا زيا عسكريا وقال إن مقاتلين موالين لنائبه السابق ريك مشار الذي أقيل في يوليو تموز هاجموا قاعدة للجيش في الساعات الأولى من صباح الاثنين في محاولة للاستيلاء على السلطة.

تضارب الارقام

هذا وتتضارب الأنباء بشأن عدد قتلى المعارك المتقطعة التي تشهدها جوبا عاصمة البلاد، إذ قال دبلوماسيون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إن المنظمة الدولية تلقت تقارير من مصادر محلية بجنوب السودان تفيد بمقتل ما بين 400 و500 شخص وجرح زهاء 800 آخرين في الاضطرابات الأخيرة في البلاد وقالت الحكومة إنها اعتقلت عشر شخصيات سياسية كبيرة في أعقاب محاولة "انقلاب فاشلة".

وقال دبلوماسي طلب ألا ينشر اسمه "سجل مستشفيان ما بين 400 و500 قتيل و(زهاء) 800 جريح." واستند الدبلوماسي إلى تقديرات أدلى بها رئيس عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة إيرف لادسو في جلسة إحاطة مغلقة لمجلس الأمن. وأكد دبلوماسي آخر تصريحات لادسو وأضاف أن الأمم المتحدة ليست في وضع يمكنها فيه التحقق من هذه الأرقام.

وفي وقت سابق من امس الثلاثاء قال مسؤول بوزارة الصحة لرويترز إن ما لا يقل عن 26 شخصا لقوا حتفهم بعد أن بدأت مجموعات من الجند الاقتتال في جوبا مساء الأحد واستمر ذلك حتى صباح الاثنين. وتواصل اطلاق النار والانفجارات على نحو متقطع حتى مساء الثلاثاء.

ي ب/ ح ز (ا ف ب، رويترز)

مختارات