1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جنوب إفريقيا: وساطة حكومية لوقف إضراب واسع في مناجم البلاتين

أعلنت حكومة جنوب إفريقيا نيتها القيام بواسطة لإنهاء الإضراب الذي أوقف العمل في معظم مناجم البلاتين في البلاد، بعد أن طالب العاملون فيها بزيادة كبيرة في الأجور.

تنوي حكومة جنوب إفريقيا أن تنهي في اقرب وقت ممكن الإضراب الذي أوقف العمل في معظم مناجم البلاتين في البلاد منذ صباح الخميس (23 كانون الثاني/ يناير 2014)، ودعت النقابات وأصحاب العمل إلى إجراء حوار الجمعة. وتطالب أمكو، النقابة التي تشكل الأكثرية في مناجم البلاتين، بحد أدنى للأجور يبلغ 12 ألفا و500 راند (حوالي 840 يورو في الشهر)، أي ما يفوق تقريباً مرتين ونصف مرة الراتب الحالي. إلا أن أصحاب العمل يعتبرون هذا الرقم "غير واقعي".

ويعمل في هذا القطاع الذي يؤمن حوالي 70 بالمائة من الإنتاج العالمي، عشرات آلاف الأشخاص غير المؤهلين تأهيلاً عالياً. والمجموعات الثلاث التي تأثرت بالإضراب هي انغلو امريكان بلاتينيوم (امبلاتس) وايمبالا بلاتينيوم (ايمبلاتس) ولونمن، وتحتل على التوالي المراتب الثلاث الأولى عالمياً في هذا القطاع.

وذكرت المجموعات أن الوضع ما زال هادئاً وأن أعداداً كبيرة من العمال قد لبوا الدعوة إلى الإضراب على ما يبدو. ولاحظ مراسلون لوكالة فرانس أن المضربين ما زالوا يحافظون على هدوئهم. وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال المتحدث باسم وزارة العمل موسى زوندي: "اقترحنا الساعة العاشرة من صباح يوم غد للقيام بوساطة بين النقابات وأصحاب المناجم".

وحرصاً منها على ألا يستمر الإضراب فترة طويلة، أعلنت الحكومة عزمها على إجراء وساطة، على أن يتولاها نائب الرئيس كغاليما موتلانتي. وقد وافقت النقابة الجنوب إفريقية (امكو) التي دعت إلى الإضراب على الاقتراح. وقال رئيسها جوزف ماثونجوا خلال اجتماع مع عمال المناجم في ماريكانا (شمال) إن "جميع مسؤولي القطاع الذين هم المفاوضون سيشاركون في المفاوضات".

ح.ع.ح/ ع.غ (ف ب، رويترز)

مختارات