1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جنرال أميركي سابق مشتبه بتسريبات حول هجوم إليكتروني على ايران

ذكر تقرير إخباري أميركي أن السلطات الأميركية فتحت تحقيقا ضد الجنرال المتقاعد جيمس كارترايت على خلفية تسريب تفاصيل عن دور واشنطن في هجوم بالفيروس الإلكتروني "ستكسنت" على برنامج إيران النووي عام 2010.

أوردت قناة "ان بي سي نيوز" أمس الخميس ( 27 يونيو/ حزيران) أن السلطات تشتبه بأن جنرالا أميركيا متقاعدا رفيع المستوى هو وراء تسريب معلومات حول هجوم إليكتروني أميركي تعرضت له إيران في 2010.

وأضافت القناة نقلا عن مصادر قضائية رفضت الكشف عنها، أن الجنرال في مشاة البحرية جيمس كارترايت أُبلغ بفتح تحقيق بحقه لقيامه على ما يبدو بتسريب تفاصيل حول الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة مستخدمة فيروس ستاكسنت المعلوماتي واستهدف منشات نووية ايرانية. وكان كارترايت هو المسؤول الثاني في هيئة أركان الجيوش الأميركية وقد تقاعد من مهامه في اب/اغسطس 2011.

وضرب فيروس ستاكسنت الذي صمم خصيصا لمهاجمة عمليات تخصيب اليورانيوم في إيران في 2010 والحق اضرارا كبيرة بالبرنامج النووي الإيراني المثير للجدل بحسب الصحف. وأشارت "ان بي سي نيوز" إلى مقال نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" العام الماضي يأتي على ذكر كارترايت. وتضمن المقال أن وكالة الأمن القومي طورت الفيروس بالتعاون مع إسرائيل. وتابعت القناة نقلا عن مصادر قضائية لم تكشف عنها أن تحقيق مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" ركز في البدء على مصدر محتمل داخل البيت الأبيض. إلا أن المحققين انتقلوا في العام الماضي الى التركيز على كارترايت بحسب "ان بي سي نيوز". ولم تعلق وزارة العدل على الفور خلال اتصال من فرانس برس على القضية. كما أشارت "ان بي سي نيوز" إلا أن محامي كارترايت المستشار السابق في البيت الأبيض غريغ غرايغ قال أن لا تعليق لديه حول الموضوع.

هـ د/ م.س ( أ ف ب / د ب أ)

مختارات