1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جماعة مجهولة تتبنى تفجير بيروت وتهدد بهجمات أخرى

تبنت جماعة إسلامية غير معروفة التفجير الذي وقع في الضاحية الجنوبية، معقل منظمة حزب الله. وتوعد متحدث باسم الجماعة بالمزيد من الهجمات ضد حزب الله وزعيمه حسن نصر الله، داعياً اللبنانيين إلى تجنب معاقل حزب الله.

ذكرت الشرطة والصليب الأحمر في لبنان الخميس (15 أغسطس/ آب 2013) أن 17 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم وأصيب المئات في الانفجار الهائل الذي هز منطقة محلة الرويس بالضاحية الجنوبية لبيروت، والتي تعد معقلاً لجماعة حزب الله الشيعية. وقال جورج كتاني، رئيس جمعية الصليب الأحمر اللبناني، لوكالة الأنباء الألمانية: "حالة بعض الجرحى خطرة ... لذلك نتوقع ارتفاع عدد القتلى". ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية عن مصادر أمنية أن عدد الجرحى ارتفع إلى 212 شخصاً.

وقال وزير الداخلية اللبناني مروان شربل إن الانفجار نفذ بسيارة مفخخة، إلا أن مصادر في حزب الله قالت إنه ربما كان هجوماً انتحارياً وذلك استناداً إلى عثورهم على بقايا بشرية بالقرب من السيارة.

وكانت جماعة غير معروفة تطلق على نفسها اسم "كتائب عائشة أم المؤمنين للمهام الخارجية" أعلنت مسؤوليتها عن الانفجار، قائلة في شريط فيديو تم بثه على موقع "يوتيوب" الإلكتروني إنها "الرسالة" الثانية من نوعها للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.

وظهر رجل ملثم يقف ملثمان آخران مسلحان إلى جانبيه في شريط الفيديو، وقال: "نرسل لك يا نصر الله رسالتنا الثانية ... ولكنك لا تزال لا تفهم. قلنا لك في المرة الأولى إنك لست الشخص الذي يحدد الزمان والمكان. وهذه هي المرة الثانية التي نحدد فيها المكان والمعركة ستكون دائماً في معقلك". وتعهد المتحدث بالمزيد من هذه التفجيرات، داعياً اللبنانيين إلى "الابتعاد عن جميع معاقل حزب الله" واصفاً نصر الله بأنه عميل لإيران وإسرائيل.

وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت في التاسع من يوليو/ تموز الماضي بمرآب للسيارات في حي بئر العبد ببيروت، مما أسفر عن سقوط 53 جريحاً وأضرار واسعة النطاق.
يشار إلى أن قوات المعارضة السورية هددت حزب الله بانتقام قاس رداً على قرار الحزب القتال إلى جانب قوات النظام السوري في الحرب الأهلية الدائرة بالبلاد منذ عامين ونصف العام.

ي.أ/ ع.ج (د ب أ، أ ف ب، رويترز)