1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جماعة بوكو حرام تقتل مئات الأشخاص في شمال نيجيريا

هجمات دموية جديدة شنتها جماعة" بوكو حرام" المتطرفة في قرى بشمال نيجيريا أوقعت مئات القتلى، فيما فر عدد كبير من سكان القرى إلى الكاميرون والتي عززت حكومتها من قوتها العسكرية لمواجهة الجماعة.

قتل مئات الأشخاص في هجمات جديدة شنتها الجماعة المتطرفة بوكو حرام على أربع قرى بشمال شرق نيجيريا، وفق ما أفاد شهود ونائب محلي.

وقال النائب بيتر بيي الذي يمثل هذه المنطقة في البرلمان النيجيري إن "متمردي "بوكو حرام" شنوا هجمات دامية في هذه القرى حيث قتلوا عددا كبيرا من الأشخاص ودمروا منازل". وكان المهاجمون يرتدون زيا عسكريا ويستخدمون سيارات الدفع الرباعي في هجماتهم، وفق ما أفاد شهود عيان ومسؤولون محليون.

وأكد أعيان محليون أن الهجمات التي شنتها حركة بوكو حرام المتشددة في في بلدات غوشي واتاغارا واغبالوا واغنجارا في ولاية بورنو قد تكون أوقعت ما بين 400 و500 قتيل. لكن تعذر تأكيد هذه المعلومات من مصدر مستقل بسبب صعوبة الاتصال بالمنطقة النائية. ووصف النائب بيتر بيي المجزرة بأنها "هائلة" لكنه رفض تحديد حصيلة نظرا "إلى تعذر وصول إي كان إلى هذه المنطقة التي ما زال المتمردون فيها".

من جانب آخر، وبعد أشهر من القلق والخوف الدائمين، أعرب سكان المنطقة المتاخمة للحدود النيجيرية في شمال الكاميرون عن ارتياحهم بعد وصول تعزيزات عسكرية حكومية كبيرة للتصدي لمسلحي جماعة "بوكو حرام" المتشددة الذين زرعوا الرعب والخوف في نفوس المواطنين في المنطقة. وكانت السلطات الكاميرونية قد أعلنت في وقت قريب حربها على الجماعة الإرهابية بعد اتهامها بالسلبية في التصدي للمسلحين القادمين من خارج الحدود.

وكانت المنطقة قد شهدت أواسط أيار/ مايو المنصرم عدة هجمات عنيفة استهدفت عمال صينيين تم خطفهم إلى جانب مقتل جندي كاميروني في منطقة وازا السياحية والقريبة من الحدود مع تشاد ونيجيريا.

ومنذ حوالي أسبوع تتوالى وصول التعزيزات العسكرية، تتمثل في طائرات قتالية ومدرعات وجنود، حيث من المفترض أن يصل حجم القوة العسكرية المنتشرة في المنطقة إلى حوالي ثلاثة آلاف جندي ودركي للحؤول دون أن يتحول شمال الكاميرون إلى قاعدة خلفية لبوكو حرام، حسب ما أعلن مسؤول عسكري طلب عدم الكشف عن هويته.

ح.ع.ح/ ف.ي (رويترز، أ.ف.ب)