1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

جراحون ألمان يجرون عملية إنقاذية لجنين في رحم أمه

نجح أطباء في مستشفى جامعة بون الألمانية في إجراء عملية جراحية إنقاذية لجنين، تعرضت أمه لمرض تمزق أغشية الحماية في الرحم. وبعد عام من ولادة الطفلة، تأكد الأطباء من نجاح هذه العملية الأولى من نوعها في تاريخ الطب.

default

بعد مرور عام على ولادة مريم تأكد الأطباء الألمان من نجاح العملية

في عملية هي الأولى من نوعها في تاريخ الطب، قام فريق من الأطباء في مستشفى جامعة بون الألمانية بإجراء عملية جراحية ناجحة لجنين أنثى في رحم أمه، كان معرضا لخطر الموت حال ولادته، كما يقول الأطباء. وكشف الأطباء عن أن الأم كانت تعاني من تمزق مبكر في الأغشية المحيطة بالجنين، وهو مرض لا تعرف أسبابه إلى الآن، أصيبت به الأم في الأسبوع الـ 22 من الحمل، مما تطلب التدخل بواسطة عملية جراحية لحماية رئتي الجنين وإنقاذه من مخاطر الموت المحتمل في مثل هذه الحالات. فعادة ما يؤدي هذا المرض- كما يقول الأطباء -إلى تعريض الجنين لمجموعة من الأخطار التي يمكن أن تؤدي إلى وفاته داخل الرحم، وفي حالة ولادته فإن فرص نجاته تكون ضئيلة بسبب تعرضه للاختناق نتيجة عدم نمو الرئتين.

ثقب بحجم رأس قلم حبر

Fötus

التدخل الجراحي تم للجنين وهو مازال في رحم أمه

ولدرء خطر اختناق الجنين بعد الولادة، قام فريق الأطباء الألمان بإجراء العملية باستخدام طريقة التدخل الجراحي البسيط (minimally invasive surgical procedure )، حيث عالجوا رئة الجنين بمادة تساعد على نموها بشكل طبيعي، في عملية هي الأولى من نوعها عالميا، بقيادة البروفسور الألماني توماس كول، الذي يعمل أيضا رئيسا للمركز الألماني لعمليات التدخل الجراحي البسيط قبل وأثناء الولادة في مدينة بون.

وخلال العملية تم فتح ثقب صغير في بطن الأم بحجم رأس قلم حبر تقريبا واستخدمت أجهزة متطورة مزودة بكاميرات للدخول عبر فم الجنين إلى رئتيه ومن ثم معالجتهما ببروتين ألبيوم Albium التي تساعد على نمو الرئتين، كما تم إدخال بالون مطاطي إلى مدخل الرئتين لتوفير حماية لها أثناء فترة الحمل ومنع خروج السوائل المساعدة على نمو الرئتين إلى الخارج.

المولود في أفضل حال

ولم يكن الأطباء متأكدين من أن العملية التي أجريت ستكون كافية لدرء خطر الموت عن الجنين الذي بقي في بطن أمه طول فترة الحمل دون حماية الأغشية التي تحيط به عادة، إلا أن الولادة تمت بنجاح. ويبلغ عمر الطفلة حاليا سنة واحدة وهي بصحة جيدة بين يدي والديها اللذين كادا يفقدان الأمل في إنقاذ حياة طفلتهما الوحيدة.

مختارات