1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

جدل في البرلمان الألماني حول عملية "الحرية الدائمة"

الحكومة الألمانية تؤكد أن مشاركة الجيش الأماني في عملية "الحرية الدائمة" لا تزال ضرورية لمكافحة ما يصفه المسؤولون بالخطر الذي يهدد ألمانيا وحزب اليسار يعتبر أن هذه المشاركة تشكل قطيعة مع السياسة الألمانية السلمية.

default

مشاركة ألمانيا في عملية الحرية الدائمة تشير جدلا حادا داخل النخبة السياسية الألمانية

دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الخميس في كلمة له أمام البرلمان الألماني (بوندستاغ) إلى تمديد مشاركة الجيش الألماني في عمليات "مكافحة الإرهاب" على مستوى العالم. وقال شتاينماير الذي ينتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي المشارك في الحكومة الائتلافية إن خطر "الإسلاميين المتطرفين" لا يزال قائما. وجاءت أقوال الوزير خلال أولى مشاورات البرلمان حول تمديد فترة المشاركة الألمانية في عملية "الحرية الدائمة" التي تقودها الولايات المتحدة في إطار ما تسميه "الحرب على الإرهاب" .

اجتثاث جذور الإرهارب

Jung auf Nahostreise, hier in Zypern

وزير الدفاع الألماني يدعوا إلى اجتثاث جذور الإرهاب

واتفق وزير الدفاع الألماني فرانس جوزيف يونغ (الحزب المسيحي الديمقراطي) مع شتاينماير وشدد على ضرورة اتخاذ إجراءات "سياسية وتنموية وشرطية وعسكرية من أجل مكافحة الإرهاب الدولي". وقال الوزير: "إنه من الأفضل اجتثاث جذور الإرهاب قبل أن يتسع مجاله ويصل تهديده لألمانية". وطالب الوزيران أعضاء البرلمان بضرورة الموافقة على تمديد مشاركة ألمانيا في عملية "الحرية الدائمة" التي كانت الولايات المتحدة قد بادرت بها بعد هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001 التي تعرضت لها. وكان مجلس الوزراء الألماني قد قرر أمس الأربعاء تمديد المشاركة الألمانية في المهمة لمدة عام آخر.

وتشارك ألمانيا في عملية "الحرية الدائمة" بنحو 300 من جنود البحرية للقيام بأعمال المراقبة وتأمين المسارات البحرية في منطقة البحر المتوسط والقرن الأفريقي بالإضافة إلى نحو مائة جندي من القوات الخاصة في أفغانستان.

" قطيعة جذرية مع تاريخ ألمانيا السلمي"

Oskar Lafontaine (Linkspartei) am Freitag (02.06.2006) auf einer Pressekonferenz in Berlin zur Vorstellung eines Manifestes zur Gründung einer gemeinsamen Partei mit der WASG

أوسكار لافونتين رئيس كتلة حزب اليسار

من جهتها قالت بريغيت هومبورغر رئيسة الكتلة البرلمانية للحزب الليبرالي المعارض إنه لا خلاف مع الحكومة على ضرورة مكافحة "الإرهاب الدولي" وأن الجهود السياسية يجب أن يكون لها الأولوية في هذا السياق. إلا أنها أكدت أيضا أن ذلك لن يتم دون القيام بأعمال عسكرية تؤمن هذه الجهود.

ومن جهة أخرى يرفض حزب الخضر وحزب اليسار المعارضان استمرار المشاركة الألمانية في عملية "الحرية الدائمة". وينتقد الحزبان المعارضان عدم وجود تفويض دولي من الأمم المتحدة للقيام بهذه العملية. وقال رئيس الكتلة البرلمانية لحزب اليسار المعارض أوسكار لافونتين: "إن المشاركة في عملية الحرية الدائمة يشكل قطيعة جذرية مع تاريخ ألمانيا السلمي بعد الحرب العالمية الثانية والذي كان من العلامات الفارقة للسياسة الألمانية".

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة من السياسيين في الحزب الاشتراكي الديمقراطي كانت قد حاولت في الأشهر الماضية الضغط باتجاه تغير إستراتيجية الحكومة من أجل إقناع الحكومة فيما يخص المشاركة في عملية "الحرية الدائمة"، وهو الأمر الذي أثار تكهنات باحتمال وجود أغلبية برلمانية معارضة لاستمرار مشاركة ألمانيا في هذه العملية. إلا أن موقف الحزب الليبرالي المؤيد للعملية بدد هذه التكهنات. ومن المقرر أن يصدر البرلمان الألماني قراره حول هذه المسألة في الخامس عشر من الشهر الجاري.

مختارات