1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"جبهة النصرة" السورية تبايع زعيم تنظيم القاعدة

في تسجيل تناقلته مواقع إلكترونية، أعلنت "جبهة النصرة" السورية مبايعتها لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، لكنها نفت الاندماج مع "دولة العراق الإسلامية". وفي سياق آخر افتتح الأردن ثاني مخيم للاجئين السوريين على أراضيه.

أعلنت "جبهة النصرة الإسلامية" التي تقاتل ضد النظام السوري، مبايعتها الأربعاء (العاشر من أبريل/ نيسان 2013) زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، متنصلة في الوقت نفسه من إعلان دولة العراق الإسلامية اندماجهما تحت راية واحدة.

وقال المسؤول العام للجبهة أبو محمد الجولاني في تسجيل صوتي بث عبر مواقع الكترونية "هذه بيعة من أبناء جبهة النصرة ومسئولهم العام نجددها لشيخ الجهاد الشيخ أيمن الظواهري (...) فإننا نبايعه على السمع والطاعة". لكن الجولاني أكد أن الجبهة لم تستشر في إعلان الفرع العراقي للتنظيم، تبنيها وتوحيد رايتهما تحت اسم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".

وقال "دار حديث حول خطاب منسوب للشيخ أبي بكر البغدادي (زعيم دولة العراق الإسلامية) وذكر في الخطاب المنسوب للشيخ تبعية الجبهة لدولة العراق الإسلامية، ثم أعلن فيه إلغاء اسم دولة العراق وجبهة النصرة، واستبدالهما باسم واحد". وأضاف "نحيط الناس علما أن قيادات الجبهة ومجلس شورتها والعبد الفقير (المسؤول العام لجبهة النصرة (الجولاني)، لم يكونوا على علم بهذا الإعلان سوى ما سمعوه من وسائل الإعلام، فإن كان الخطاب المنسوب حقيقة، فإننا لم نستشر ولم نستأمر".

وشدد الجولاني على أن الجبهة "ستبقى كما عهدتموها" بعد إعلان البيعة الذي "لن يغير شيئا في سياستها". وأضاف "ستبقى راية الجبهة كما هي لا يغير فيها شيء"، مؤكدا في الوقت نفسه "اعتزاننا براية الدولة (الإسلامية في العراق) ومن حملها ومن ضحى ومن بذل من دمه من إخواننا تحت لوائها".

وكان البغدادي قال الثلاثاء في رسالة صوتية أن جبهة النصرة "ما هي إلا امتداد لدولة العراق الإسلامية وجزء منها"، معلنا "إلغاء اسم دولة العراق الإسلامية وإلغاء اسم جبهة النصرة وجمعهما تحت اسم واحد هو الدولة الإسلامية في العراق والشام".

Syrien neuer Flüchtlingslager in Jordanien

افتتح الأردن ثاني مخيم للاجئين السوريين على أراضيه في منطقة مريجب الفهود على بعد نحو 85 كلم شمال شرق العاصمة الأردنية عمان

افتتاح ثاني مخيم لاستقبال اللاجئين السوريين في الأردن

وفيما يتعلق بالحرب في سوريا وتحديدا أوضاع النازحين واللاجئين افتتح الأردن الأربعاء ثاني مخيم للاجئين السوريين على أراضيه في منطقة مريجب الفهود على بعد نحو 85 كلم شمال شرق العاصمة الأردنية عمان، بينما يستمر تدفق اللاجئين هربا من أحداث العنف في الجارة الشمالية سوريا.

وقال انمار الحمود الناطق الإعلامي لشؤون اللاجئين السورين في الأردن لوكالة فرانس برس إن "المخيم الجديد بدأ باستقبال اللاجئين السوريين اعتبارا من الأربعاء حيث نقلت إليه دفعة أولى مؤلفة من 106 لاجئين كانوا قد دخلوا الأراضي الأردنية مساء الثلاثاء مع 1306 لاجئين سوريين آخرين".

وبحسب الحمود فإن عدد اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري، الذي يقع في محافظة المفرق شمال المملكة على مقربة من الحدود السورية تجاوز ال150 ألف شخص. وأكد أن عدد اللاجئين السوريين في المملكة منذ اندلاع الأزمة في بلادهم في آذار/مارس 2011 وحتى الآن "تجاوز الـ482 ألف شخص".

(ع.ش/ع.ج. (أ ف ب، د ب أ، رويترز)