1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ثمانية منتخبات عربية تأمل في الفوز ببطولة "خليجي 21"

تنطلق السبت في البحرين الدورة الحادية والعشرين لبطولة كأس الخليج "خليجي 21" التي تشارك فيها دول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى اليمن والعراق. المنتخبات الثمانية وزعت على مجموعتين ترأس البحرين الأولى والكويت الثانية.

تستضيف البحرين بطولة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم "خليجي 21" خلال الفترة من الخامس إلى 18 كانون ثان/يناير الحالي بمشاركة ثمانية منتخبات. وكان أحمد النعيمي، المدير العام للجنة المنظمة للبطولة، قد أعلن أن بلاده جاهزة تماما لاستضافة الحدث الخليجي والعربي الأبرز".

من جانبه، أكد علي البوعينين، الأمين العام للاتحاد البحريني لكرة القدم، عن جاهزية بلاده لاستضافة "خليجي 21"، مشددا على أن اللجنة المنظمة للبطولة بذلت جهدا كبيرا للغاية من أجل إظهار المنافسات بشكل منظم، داعيا الجماهير البحرينية والخليجية للحضور والمساندة لزيادة الحماس والإثارة بين المنتخبات المتبارية. وكان مفترضا أن تقام "خليجي 21" بالبصرة في العراق، لكن رؤساء الاتحادات الخليجية قرروا نقلها إلى البحرين، مما أصاب العراقيين بخيبة أمل كبيرة.

ووُزعت المنتخبات الثمانية المشاركة على مجموعتين، ترأس منتخب البحرين المجموعة الأولى منها كونه صاحب الأرض. وتضم المجموعة الأولى البحرين وعمان وقطر والإمارات، فيما أوقعت القرعة منتخب الكويت، حامل اللقب، في المجموعة الثانية إلى جانب السعودية والعراق واليمن. واُخذ في الاعتبار التصنيف الأخير للاتحاد الدولي (فيفا) لتوزيع المنتخبات الستة الأخرى، حيث وضعت حسب مستويين، ضم الأول منتخبات العراق وعمان وقطر، والثاني منتخبات السعودية والإمارات واليمن.

ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى نصف النهائي ويلعبان بطريقة المقص وبخروج المغلوب، حيث يتأهل الفائزان إلى المباراة النهائية، في حين يلعب الخاسران في مباراة لتحديد صاحبي المركزين الثالث والرابع، التي لم تكن موجودة في النسخ الأربع الماضية التي أقيمت بنظام المجموعتين.

وكانت النسخة السابقة من البطولة قد أقيمت في اليمن أواخر عام 2010، وتوج فيها المنتخب الكويتي بطلا بفوزه في المباراة النهائية على نظيره السعودي 1-صفر بعد التمديد، معززا رقمه القياسي الذي وصل إلى عشرة ألقاب خليجية.

يذكر أن جوائز الدورة ارتفعت لتصل إلى نحو 675 ألف دولار للبطل، ونحو 400 ألف دولار للوصيف، مقابل نحو 135 ألفا للثالث، و68 ألفا للرابع.

ع.ج.م/ ش.ع ( د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة