ثمانية جرحى في هجوم بسكين في روسيا و″داعش″ يعلن مسؤوليته | أخبار | DW | 19.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ثمانية جرحى في هجوم بسكين في روسيا و"داعش" يعلن مسؤوليته

تبنى تنظيم "داعش" اعتداء سورغوت في روسيا الذي أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص وقتل المنفذ. ودعا رئيس البلدية سكان هذه المدينة في سيبيريا الغربية إلى "التزام الهدوء" مؤكدا أن الشرطة تسيطر على الوضع.

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي المسؤولية عن هجوم الطعن، الذي وقع في سورغوت بروسيا صباح اليوم السبت (19 أب/ أغسطس 2017). وقال موقع في الإنترنت مرتبط بالتنظيم إن منفذ الهجوم "من جنود الدولة الإسلامية".

وكانت لجنة تحقيق روسية قد أفادت أن رجلا طعن ثمانية أشخاص في وسط مدينة سورغوت  في سيبيريا وسط روسيا. وأضافت أنه تم اطلاق النار على المهاجم وقتله. وقبل إعلان داعش المسؤولية، قالت الشرطة الروسية إنها لا ترجح وجود دوافع إرهابية وراء هجوم الطعن، مضيفة أن منفذها قد يكون مضطربا نفسيا. وأكدت الشرطة أن جميع الجرحى نقلوا إلى المستشفى. وقالت الحكومة المحلية في خانتي مانسي في بيان إن اثنين منهم في حالة حرجة.

وكانت لجنة التحقيق الوطنية المكلفة الجرائم الكبرى قد قالت في وقت سابق إن الرجل "هاجم مارة طعنا بسكين وأصابهم بجروح" مضيفة أن الشرطة المسلحة سارعت إلى المكان بعد إبلاغها وقامت "بتصفية" المهاجم ولاحقا، أفادت قوات الأمن أنه حاول "مقاومة" عناصر الشرطة موضحة أنها تعرفت إلى هويته. وأوضحت لجنة التحقيق أنه من السكان المحليين من مواليد 1994. وأظهرت مشاهد بثتها مواقع إخبارية وقناة تلفزة روسية جثة المهاجم مغطاة ببطانية بيضاء.

ودعا رئيس بلدية سورغوت التي تبعد 2100 كلم شمال شرق موسكو فاديم شوفالوف سكان هذه المدينة في سيبيريا الغربية إلى "التزام الهدوء" مؤكدا أن الشرطة تسيطر على الوضع. وتم إخلاء مركز تسوق غير بعيد من مكان الهجوم. وسورغوت مدينة يبلغ تعداد سكانها نحو 300 آلف نسمة، وهي مركز صناعة النفط في سيبيريا.

ويأتي هذا الهجوم غداة هجوم مماثل بسكين في فنلندا حيث قتل مغربي في الثامنة عشرة شخصين طعنا وأصاب ثمانية آخرين في مدينة توركو بجنوب غرب البلاد. وفتحت الشرطة تحقيقا في عمل إرهابي. وتعرضت إسبانيا مساء الخميس لاعتداءين داميين في برشلونة وكامبريلس في كاتالونيا تبناهما تنظيم "داعش" وخلفا 14 قتيلا و120 جريحا.  وكان آخر اعتداء إرهابي حدث في روسيا في الثالث من نيسان/ أبريل في مترو سان بطرسبور)، وأسفر عن 16 قتيلا وعشرات الجرحى.

ز.أ.ب/ ع.خ (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

 

مختارات