1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ثلاث دول تؤكد مقتل رعاياها الذين كانوا محتجزين في نيجيريا

أكدت كل من إيطاليا وبريطانيا واليونان مقتل رهائن أجانب على أيدي جماعة "الأنصار" الإسلامية المتشددة في نيجيريا، موضحة أن مقتل الرهائن لم يكن رداً على محاولة لإنقاذهم كما أعلنت الجماعة. ونيجيريا تلتزم الصمت.

رجحت السلطات الايطالية والبريطانية واليونانية الأحد (10 آذار/ مارس 2013) صحة نبأ مقتل سبعة أجانب خطفوا في شباط/ فبراير في نيجيريا، كانت قد أعلنته جماعة الأنصار الإسلامية السبت في حين رفضت نيجيريا التعليق على الأمر.

وأعلنت وزارة الخارجية الايطالية في بيان لها الأحد (10 آذار/ مارس 2013) أن "التحريات التي أُجريت بالتنسيق مع بلدان أخرى معنية تدفعنا إلى الاعتقاد بصحة خبر قتل الرهائن الذين خطفوا الشهر الماضي في نيجيريا". وقالت الوزارة إن مقتل رهائن أجانب على أيدي إسلاميين في نيجيريا لم يكن رداً على محاولة لإنقاذهم وهو السبب الذي أوردته جماعة في نيجيريا لقتلهم. وقالت الخارجية في بيان لها: "لم تجر قط أي محاولة عسكرية لإنقاذ الرهائن من قبل أي من الحكومات المعنية"، مضيفة أن قتل الرهائن "ليس له أي تفسير سوى العنف الهمجي الأعمى".

من جهته أعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الأحد في بيان "بحزن كبير أؤكد أن عامل بناء بريطانياً كان محتجزاً في نيجيريا منذ 16 شباط/ فبراير، قُتل على الأرجح على أيدي خاطفيه مع الرعايا الأجانب الستة الآخرين الذين يعتقد أنهم قتلوا أيضاً بطريقة مأساوية".

من جانبها قالت وزارة الخارجية اليونانية الأحد إن من المعتقد أن رهينة يونانياً خطفته جماعة إسلامية نيجيرية متشددة مع ستة آخرين في نيجيريا في شباط/ فبراير قتل. وتابعت في بيان "المعلومات المتوفرة لدينا توضح أن المواطن اليوناني قتل... وأبلغت الوزارة عائلته".

وكانت جماعة إسلامية نيجيرية قد قالت أمس السبت إنها قتلت سبعة رهائن أجانب خطفتهم الشهر الماضي. وأعلنت خدمة "سايت" لمراقبة المواقع على الإنترنت إن جماعة أنصار المسلمين في بلاد السودان التي تتخذ من نيجيريا مقراً لها، أعلنت السبت أنها قتلت سبعة رهائن أجانب كانت خطفتهم في السابع من شباط/ فبراير من شركة للبناء في نيجيريا.

وذكر موقع "سايت" المتخصص في رصد المنتديات الإلكترونية الإسلامية أن جماعة الأنصار الإسلامية النيجيرية أعلنت في بيان أنها قتلت سبعة رهائن أجانب خطفوا في منتصف شباط/ فبراير من ورشة للإشغال العامة في شمال البلاد، وهم لبنانيان وسوريان ويوناني وإيطالي وبريطاني.

وقال الموقع "أعلنت الجماعة في البيان أنها اضطرت إلى تصفية الرهائن إثر محاولات الحكومتين البريطانية والنيجيرية تحريرهم وبسبب ما قامتا به من عمليات اعتقال وقتل". أما شريط الفيديو الذي أرفقته الجماعة ببيانها ومدته دقيقة ونصف ونشرت منه لقطات على موقع "القابضون على الجمر"، في حين نشر كاملاً على موقع يوتيوب من قبل مستخدم يدعى "إصدارات جهادية"، فيظهر فيه مسلح واقفا ببندقيته أمام أربع جثث على الأقل ممدة الواحدة بجانب الأخرى والليل قد شارف على الهبوط.

وتعتبر جماعة "الأنصار" فصيلاً من جماعة "بوكو حرام" النيجيرية المسؤولة عن مقتل مئات الأشخاص في هجمات عناصرها في شمال ووسط نيجيريا منذ عام 2009. كما تبنت جماعة بوكو حرام في شريط فيديو بث على الإنترنت في الخامس والعشرين من شباط/ فبراير خطف عائلة فرنسية من سبعة أشخاص بينهم أربعة أطفال بينما كانوا في شمال الكاميرون.

ع.غ، ح.ز/ ط. أ/ م. س (آ ف ب، رويترز)