1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ثلاثة مدربين ألمان يتنافسون مع فرقهم على بطولة أفريقيا

تحظى الخبرات الكروية الألمانية بحضور قوي في بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تنطلق الأسبوع القادم في غانا نظرا لوجود ثلاثة مدربين ألمان يحلمون بالفوز باللقب وخاصة فوجتس مدرب منتخب نسور نيجيريا وفيستر مدرب منتخب الكاميرون

default

نسور نيجيريا أحد المرشحين للفوز بلقب بطل إفريقيا

تسيطر الخبرات الألمانية الكروية على المشهد الكروي الإفريقي بشكل كبير، إذ تحظى بحضور قوي في بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تنطلق يوم الأحد المقبل في غانا وذلك نظرا لوجود ثلاثة مدربين ألمان يحلمون بالفوز باللقب وخاصة بيرتي فوجتس مدرب منتخب نسور نيجيريا، وأوتو فيستر مدرب منتخب أسود الكاميرون.

ويقع الضغط بشكل أكبر على فوجتس الذي تنتظر الجماهير منه الحصول على لقب البطولة وعدم دخول مرماه أي هدف. وحول ذلك يقول فوجتس: "نحن أحد المرشحين للفوز باللقب ولدينا فريق قوي يتمتع بقدرات عالية ولهذا لن نلجأ للدعاء وسنشكر الله عندما نفوز بالبطولة".

ولا يختلف الأمر كثيرا لدى فيستر الذي يؤكد إصرار الفريق الكاميروني على إحراز لقبه الخامس، بالإضافة إلى رغبة المدرب الشخصية في تتويج مشاركته الممتدة منذ عام 1978 بالفوز بالبطولة بعد أن فشل مع منتخب توجو في كأس العالم عام 2006.

منتخب بنين في أزمة

Fußball Länderspiel Deutschland - Kamerun

فيستر مدرب منتخب أسود الكاميرون

المدرب الألماني الثالث هو راينهارد فابيش، مدرب منتخب بنين، الذي يلعب في المجموعة الثانية القوية مع نيجيريا وكوت ديفوار ومالي وهو ما يجعل المدرب يعترف بصعوبة موقفه واستحالة التأهل خاصة وأن اتحاد الكرة في بنين اضطر في الخريف الماضي إلى البحث عن لاعبين عن طريق شبكة الانترنت.

ويتمسك المدرب فابيش، المحترف السابق لنادي بروسيا دورتموند، بالأمل من خلال الفوز بمباراته الأولى أمام مالي. وكان من المفترض أن يرتفع عدد المدربين الألمان في هذه البطولة إلى أربعة. لكن استقالة أولي شتيلكه من تدريب كوت ديفوار بسبب مرض ابنه الخطير في الرئة حال دون استمراره مع الفريق وحرم المشاهد الألماني من الاستمتاع بالمواجهة بينه وبين فوجتس في أول مباراة للفريقين.

خلاف على المحترفين

Berti Vogts

فوجتس مدرب منتخب نسور نيجيري..صاحب الجولات والصولات الكروية

وكالعادة وقبل كل بطولة أفريقية يشتعل الخلاف بين الأندية الأوروبية والمنتخبات حول استدعاء اللاعبين المحترفين الذين يصل عددهم إلى مائة لاعب، منهم 43 في فرنسا و 33 في انجلترا و 12 في ألمانيا وسط إصرار من عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على رفض مطالب الأوروبيين بتعديل موعد البطولات وعدم إجرائها كل عامين.

من ناحية أخرى يترقب العالم أحداث البطولة، التي تعد فرصة للأفارقة قبل استضافة كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا خصوصا بعد وقوع بعض الجرائم المثيرة للقلق.

مختارات