1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ثالث مسؤول ألماني يتهم بانتحال أجزاء من رسالته للدكتوراه

يبدو أن مسلسل عدم الدقة أو انتحال أجزاء من رسائل الدكتوراه لعدد من المسؤولين الألمان قد طال رئيس البرلمان الألماني " البوندستاغ" نوربرت لامرت أيضا. لامرت رفض التهم الموجهة إليه وطالب جامعته بالتحقيق فيها.

بدأت جامعة "الرور" في مدينة بوخوم بدراسة مستفيضة لرسالة الدكتوراه التي قدمها في السبعينات من القرن الماضي رئيس البرلمان الألماني الحالي "البوندستاغ" نوربيرت لامرت، لمعرفة ما إذا كانت تهمة عدم الدقة في ذكر مصادر البحث العلمي وانتحال أجزاء منها مبررة أم لا. فيما أكد السياسي الألماني لامرت أنه "لا مبرر للاتهامات الموجهة له بعدم الدقة في نقل مقتطفات أو عدم ذكر المصادر العلمية لبحثه في حينها".

وأضاف لامرت، وهو سياسي ينتمي لحزب المستشارة أنغيلا ميركل ويحظى باحترام شديد: "كتبت رسالة الدكتوراه، حسبما تقتضيه أقصى درجات العمل والضمير". كما أكد رئيس البرلمان الألماني أنه "على قناعة تامة" بالمستوى الجيد لأطروحته العلمية. وقال لامرت إنه اتصل فور علمه باتهامه بعدم توخي الأمانة في ذكر مصادر بحثه العلمي بجامعة بوخوم وطلب منها النظر في الاتهامات.

يذكر أن لامرت هو الشخصية الثالثة في الاتحاد الديمقراطي المسيحي، الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل، التي تعرضت لمثل هذه الاتهامات في الفترة الأخيرة. فقد اضطر وزير الدفاع السابق في حكومة ميركل، كارل تيودور تسوغوتينبيرغ، إلى الاستقالة بعد إخفاقه في دحض الاتهامات الموجهة إليه بشأن عدم دقة بحثه العلمي. كما اضطرت وزيرة البحث العلمي وصديقة المستشارة ميركل الشخصية، أنيته شافان إلى الاستقالة لنفس السبب.

ح.ع.ح/ أ.ح (د. ب. أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة