1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: مواجهات في سليانة وإحراق مقر "النهضة" في قفصة

رشق عشرات المتظاهرين سيارات الشرطة بالحجارة التي حاولت تفريق مظاهرتهم في سليانة شمال تونس. يأتي ذلك في نفس الوقت التي شهدت فيه ولاية قابس إضرابا عاما، فيما أحرق متظاهرون مقر حزب النهضة الحاكم في قفصة.

جرت الأربعاء (27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في سليانة (شمال غرب) التي كانت تحيي ذكرى مرور عام على قمع قوات الأمن لاحتجاجات شعبية أصيب خلالها أكثر من 300 متظاهر بجروح بعد إطلاق نار. وقال مراسل فرانس برس إن عشرات المتظاهرين رشقوا سيارات الشرطة بالحجارة، فرد عليهم عناصر الأمن بالمثل، مضيفا أن سيارات الشرطة طاردت المتظاهرين لتفريقهم وأن عمليات الكر والفر متواصلة بين الجانبين.

في غضون ذلك، تشهد ولاية قابس (جنوب) الأربعاء إضرابا عاما ليوم واحد احتجاجا على استثنائها من مشاريع لبناء كليات طب أعلنتها الحكومة التي تقودها حركة النهضة الإسلامية، الأسبوع الماضي. وأفاد مراسل فرانس برس أن كل الإدارات والمحلات التجارية في مدينة قابس أغلقت باستثناء بعض الصيدليات والمخابز.

الإضراب عرف نسبة مشاركة عالية

وفاقت نسبة المشاركة في الإضراب العام الذي دعا إليه المكتب الجهوي للاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) 95 بالمائة بحسب مسؤول بالمكتب الجهوي. وخرج آلاف من سكان مدينة قابس في تظاهرة للتنديد بـ"حرمان" المنطقة التي تنتشر فيها الأمراض السرطانية جراء التلوث المنبعث من "المجمع الكيمياوي" المملوك للدولة، من كلية الطب.

وسار المشاركون في التظاهرة التي انطلقت من أمام المقر الجهوي لاتحاد الشغل، حوالي 15 كيلومترا رافعين لافتات تندد بـ"قرار الحكومة الجائر (الذي) حرم قابس من كلية الطب". وفي حركة رمزية، وضع المتظاهرون حجر الأساس لكلية الطب على قطعة أرض خصصتها البلدية لهذا المشروع منذ سنة 2004.

وهدد مسؤول نقابي بوقف الإنتاج بشكل جزئي في "المجمع الكيمياوي" بقابس إن لم تستجب الحكومة لمطالب سكان المنطقة وخاصة بناء كلية الطب. والخميس أعلنت الحكومة مشاريع تتعلق بإحداث ثلاث كليات للطب في ولايات الكاف (شمال غرب) وسيدي بوزيد (وسط غرب) ومدنين (جنوب) وكلية لطب الأسنان في القصرين (وسط غرب) وكلية صيدلة في جندوبة (شمال غرب).

إحراق مقر حركة النهضة الإسلامية

وقال شهود عيان لرويترز اليوم الأربعاء أن محتجين غاضبين احرقوا مقر حركة النهضة الإسلامية التي تقود الحكومة في تونس وحاولوا اقتحام مقر الولاية في يوم احتجاجات ضد الحكومة في عدة مدن من البلاد.

وقال أحمد العيساوي وهو شاهد من قفصة لرويترز إن أعدادا كبيرة من المتظاهرين حاولوا اقتحام مقر ولاية قفصة لكن الشرطة أطلقت الغاز لتفرقيهم قبل أن يتوجهوا إلى مقر النهضة الذي قال انه أحرق بالكامل.

وأضاف العيساوي أن دخانا يتصاعد من مبنى حزب النهضة، بينما أتلفت كل المحتويات وألقيت في الشارع قبل إحراقها. وتواجه حركة النهضة التي تقود الحكومة مع حزبين علمانيين ضغوطا كبيرة من المعارضة العلمانية لإجبارها على التنحي من الحكم. وعبرت النهضة عن قبولها التخلي عن الحكومة في إطار حوار وطني مع كل الفرقاء السياسيين. لكن الحوار السياسي الذي بدأ قبل ثلاثة أشهر لم يفض إلى اتفاق على مرشح جديد يرأس حكومة غير حزبية تقود البلاد للانتخابات.

ع.ش/ م.س (أ ف ب، رويترز)

مختارات