1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: مقتل عنصرين من "أنصار الشريعة" واعتقال الرجل الثاني في التنظيم

أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن عنصرين من جماعة "أنصار الشريعة"، التي تصفها السلطات بأنها إرهابية، قُتلا خلال اشتباكات مع قوات الأمن، فيما اعتقلت اثنين آخرين يشتبه في تورطهما في مقتل المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

قتلت الشرطة الاثنين (9 سبتمبر/ أيلول 2013) غرب العاصمة تونس عنصرين في "جماعة أنصار الشريعة بتونس" التي صنفتها الحكومة "تنظيما إرهابيا"، وأوقفت اثنين آخرين أحدهما محمد العوادي قائد الجناح "العسكري" والرجل الثاني في التنظيم، حسبما أعلنت وزارة الداخلية.

وقالت الوزارة في بيان إن قوات مكافحة الإرهاب قتلت خلال "عملية خاصة" وإثر "تبادل كثيف لإطلاق النار" مع مسلحين في إحدى الضواحي الغربية للعاصمة تونس، عنصرين من أنصار الشريعة أحدهما قائد الجهاز العسكري والمسؤول الثاني في ما يسمى تنظيم أنصار الشريعة المحظور حسب نفس المصر.

وذكر البيان أيضا أن الموقوفين "من العناصر الإرهابية الخطيرة" في تونس وأنهما "متورطان" في إدخال أسلحة من ليبيا إلى تونس وفي اغتيال المعارضين العلمانيين شكري بلعيد في 6 شباط/فبراير 2013 ومحمد البراهمي في 25 تموز/يوليو 2013.

يذكر أن الشهر الماضي أعلن علي العريض رئيس الحكومة التي تقودها حركة النهضة الإسلامية تصنيف جماعة أنصار الشريعة بالتنظيم الإرهابي وإصدار بطاقة جلب دولية ضد مؤسس الجماعة سيف الله بن حسين الملقب بـ`"أبو عياض".

وأعلن العريض أن للجماعة جناحا "أمنيا" وآخر "عسكريا" وأنها خططت لتنفيذ أعمال "إرهابية" في تونس.

ط.أ/ (د ب أ، أ ف ب)