1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: مجموعة مسلحة تقتل أربعة أشخاص بينهم دركيان

أعلنت الداخلية التونسية مقتل ثلاثة عناصر أمنية ومدنييا، إثر هجومين نفذتهما مجموعة مسلحة أطلقت النار على وحدات أمنية بكثافة، وذلك بعد نحو أسبوع من اعتقال مشتبه بهم في تنفيذ عمليتي اغتيال المعارضين الابراهيمي وبلعيد.

أعلنت الداخلية التونسية صباح اليوم الأحد (16 فبراير/ شباط 2014) عن مقتل ثلاثة من رجال الأمن التونسي ومدنيا. وقالت الوزارة أن دورية من الحرس الوطني توجهت الى المكان بعد ورود معلومات تفيد أن مجموعة تغلق طريقا. وأوضحت في بيان "عند وصولها فتح اربعة عناصر ارهابيين النار"، مما أدى الى مقتل اثنين من الدرك وجرح اثنين آخرين.وأرسلت تعزيزات إلى المكان لاحظت أن "المجموعة نفسها أوقفت سيارة أولى" وقتلت راكبين هما حارس سجن ومدني.

وأكدت الوزارة أن "عمليات أمنية" تجري لتحديد مكان المجموعة المسلحة، بدون ان تضيف أي تفاصيل.وأوضحت الوزارة أن الكمين نصب بالقرب من بولا ريجيا الموقع الاثري الروماني النوميدي الذي يبعد حوالى اربعين كيلومترا عن الحدود الجزائرية ونحو 150 كلم عن العاصمة التونسية. وهذا الموقع معروف بلوحات الفسيفساء فيه.

وشكل اغتيال المعارض شكري بلعيد في السادس من شباط/فبراير 2013 بداية سنة من الاضطرابات السياسية والأمنية في هذا البلد الخارج للتو من أزمة حادة مع إقرار دستوره الجديد في كانون الثاني/يناير.وجاء اغتيال النائب محمد البراهمي في 25 تموز/يوليو المعارض العنيد أيضا للإسلاميين، ليغرق تونس في أزمة سياسية حادة شلت مؤسسات الحكم والاقتصاد حتى أواخر كانون الثاني/يناير 2014.

و.ب/ ط.أ (أ ف ب/ د ب أ/ رويترز)

مختارات