1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: توتر عقب مقتل رجل أمن وهجوم على مقرين لحركة النهضة

شهدت مدينة الكاف اشتباكات بين الشرطة ومشيعين غاضبين لمقتل شرطي على أيدي مسلحين. وهاجم المحتجون مقر حركة النهضة في الكاف، التي جرح أتباع لها في هجوم آخر على مقرها في باجة.

أطلقت الشرطة التونسية اليوم الخميس (24 تشرين الأول / اكتوبر) قنابل الغاز لتفريق محتجين غاضبين هاجموا مقر محافظة الكاف شمالي العاصمة تونس احتجاجا على مقتل سبعة من رجال الأمن في اشتباكات مع مسلحين اسلاميين أمس الأربعاء. وجرت الاشتباكات في الكاف بعد تشييع الآلاف لجنازة أحد رجال الأمن الذين قتلوا أمس. ونقلت رويترز عن مراسلها في الموقع أن المحتجين هاجموا مقر المحافظة وكسروا نوافذ وأبواب المقر بينما أطلقت الشرطة قنابل الغاز لتفريقهم وإبعادهم.

وقتل ستة من أفراد الشرطة في اشتباكات مسلحة مع متشددين في مدينة سيدي بوزيد جنوبي العاصمة أمس الأربعاء مع قيام الحكومة بحملة على المقاتلين الإسلاميين الذين يستغلون الفوضى السائدة في ليبيا المجاورة للحصول على السلاح والتدريب على القتال. وقتل شرطي آخر في مدينة منزل بورقيبة شمالي العاصمة أمس أيضا في اطلاق نار من مسلحين على نقطة تفتيش.

وأتلف اليوم الخميس محتجون في الكاف أيضا أثاث ومحتويات مقر حركة النهضة التي تقود الاتئلاف الحاكم في مشهد يعبر عن استمرار التوتر في تونس التي تكافح للخروج من أزمتها السياسية. كما أحرق محتجون مقرا آخر للنهضة في ولاية باجة.

وأعلنت حركة النهضة الاسلامية الحاكمة في تونس أن خمسة من أتباعها أصيبوا بجروح في هجوم شنه متظاهرون اليوم الخميس على مقرها في مركز ولاية باجة (شمال غرب) إثر جنازة شرطي قتله مسلحون بالرصاص ليلة أمس الاربعاء.

بينما اعتقلت الشرطة حوالي 20 سلفيا في استمرار للحملة على الاسلاميين المتشددين بعد يوم دام. إذ شهد يوم أمس الأربعاء بعضا من أسوأ أحداث العنف منذ الإطاحة بنظام بن علي عام 2011 مما ألقى بظلاله على بدء مفاوضات بين الحكومة التي يهيمن عليها الإسلاميون وبين المعارضة لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد.

ع. ج / ف. ي (آ ف ب، د ب آ، رويترز)