1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس تعلن مطاردتها مسلحين على صلة بالقاعدة

وزارة الداخلية التونسية تعلن أن قوات الأمن والجيش أحبطت مخططا إرهابيا يستهدف الدولة، بينما تستمر عمليات التمشيط العسكرية في جبل الشعانبي غرب البلاد لتعقب عناصر جهادية حيث تم الكشف عن 16 مخبأ.

كشف الناطق باسم وزارة الداخلية علي العروي اليوم الثلاثاء (7 أيار/ مايو 2013) خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزارة الدفاع التونسية، أن قوات الأمن والجيش تمكنت خلال رصدها لنشاطات عناصر إرهابية منذ شهر كانون أول/ ديسمبر الماضي من إيقاف العشرات موزعين عبر مجموعتين في مدينتي "الكاف" و"القصرين" المتجاورتين غرب البلاد قرب الحدود الجزائرية. وفي السادس من شهر كانون أول/ ديسمبر الماضي، أوقفت قوات الأمن سيارة محملة بالأسلحة بمدينة الكاف وأدت مواجهات بين قوات الحرس الوطني وعناصر جهادية في المنطقة إلى وفاة ضابط في العاشر من نفس الشهر.

وقال العروي إنه منذ تلك الأحداث جرى إيقاف 37 شخصا ينتمون لكتيبة عقبة بن نافع متورطين في الأحداث بعضهم يحمل جنسيات دول مجاورة لتونس تم إحالتهم على القضاء، مشيرا إلى أن المجموعات الإرهابية كانت تتلقى الدعم والتموين والمساعدة اللوجيستية من داخل مدينة القصرين حتى تبقى متحصنة في الجبال. وأضاف العروي "يجري ملاحقة نحو 20 إرهابيا في جبل الشعانبي الآن.. ونحن ننسق مع السلطات الجزائرية والليبية في تعقب العناصر الإرهابية".

وفي ظل هذا الكشف، قال مكتب الرئيس التونسي إن الرئيس المنصف المرزوقي وصل الثلاثاء إلى منطقة جبلية قرب الحدود مع الجزائر للاطمئنان على سير عملية ملاحقة المسلحين على صلة بتنظيم القاعدة. وأضاف مسؤول بمكتب الرئيس لرويترز "الرئيس وصل إلى الشعانبي لرفع معنويات الجنود والاطمئنان على سير عمليات ملاحقة المسلحين هناك".

ف.ي/ ع.ج.م (أ ف ب، رويترز، د ب ا)