1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس تسجن جهاديا للاشتباه في تحريضه على القتال في سوريا

أصدرت محكمة تونسية "بطاقة إيداع" بالسجن ضد "جهادي" عائد من سوريا في إجراء هو الأول من نوعه ضد تونسي شارك في قتال قوات الرئيس بشار الأسد. ووجهت له النيابة العامة تهمة التحريض على الإرهاب.

قالت وزارة العدل في تونس اليوم الأربعاء (03 أبريل/ نيسان 2013) إن قاضيا قررسجن جهادي تونسي عائد من سوريا للاشتباه في تحريضه على الإرهاب بعدما دعاعبر التلفزيون مواطنيه الشبان للانضمام إلى الانتفاضة المسلحة في سوريا.
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة العدل لرويترز أن "قاضي التحقيق بالمحكمةالابتدائية بتونس قرر إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق أبو زيد التونسي بعدأن فتح تحقيقا ضده". وقال مسؤولون آخرون لرويترز أن التهمة الموجهة لأبوزيد التونسي هي التحريض على الإرهاب والقتال في سوريا. وظهر المتهم الأسبوعالماضي في قناة "التونسية" المحلية بعد أن عاد من سوريا حيث شارك فيالمعارك ضد قوات الرئيس السوري بشار الأسد. وقال إنه غير نادم على الذهابإلى هناك للقتال.

وأثار ظهوره في التلفزيون انتقادات واسعة من طرفالعلمانيين في تونس، الذين قالوا إن صمت الحكومة التي تقودها حركة النهضةالإسلامية يعني التساهل مع تجنيد التونسيين للقتال في معركة لا تعنيهم. وكانت النيابة العامة قد فتحت تحقيقا قضائيا الأسبوع الماضي بشأن شبكات يعتقد أنها تجند إسلاميين للقتال في سوريا. وتقولوسائل إعلام محلية إن أعداد التونسيين الذين يقاتلون في سوريا هي بالآلاف،بينما تقول جهات رسمية إن مئات التونسيين يقاتلون هناك.

وكان الرئيسالتونسي المنصف المرزوقي قد عبر الشهر الماضي عن خشيته من أن يعرضالمقاتلون التونسيون في سوريا، وهم متشددون إسلاميون، أمن البلاد للخطر عندعودتهم من سوريا، مثلما حدث في الجزائر قبل عقود حين عاد المقاتلونالجزائريون من الحرب في أفغانستان وأصبحوا أكثر تشددا. يذكر أن تونس بدأت يوم الاثنين الماضي إجراءات صارمة لتقييد سفر شبان إلى ليبيا عبرالحدود البرية إلا بعد تقديم وثائق تثبت أن لديهم عملا أو تجارة هناك في مسعى لإيقاف سفر شبان إلى سوريا للمشاركة في القتال الدائرة هناك عبر بنغازي.

ه.د/ ط.أ (أ ف ب، رويترز)

مختارات