1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: بن جدو يعلن مقتل المتهم باغتيال شكري بلعيد

أعلن وزير الداخلية التونسية أنّ قوات الشرطة قتلت سبعة مسلحين إسلاميين بينهم قيادي بارز في تنظيم "أنصار الشريعة" المحظور والمتهم الرئيس بقتل معارضين علمانيين العام الماضي بعد اشتباك في منزل بضاحية رواد قرب العاصمة تونس.

في مؤتمر صحفي عقده وزير الداخلية التونسية لطفي بن جدو أعلن الثلاثاء 04 كانون ثاني/ فبراير 2014 عن نهاية عملية مسلحة نفذتها الشرطة وأجهزة الأمن ضد عناصر إسلامية متشددة مطاردة. بن جدو كشف أن قوات الشرطة التونسية قد قتلت سبعة مسلحين إسلاميين من بينهم قيادي بارز في تنظيم "أنصار الشريعة" المحظور والمتهم الرئيس بقتل معارضين علمانيين العام الماضي بعد اشتباك في منزل بضاحية رواد قرب العاصمة تونس.

وقال وزير الداخلية التونسية "تبين أن القضقاضي من بين القتلى اليوم..إنها أفضل هدية للتونسيين في ذكرى استشهاد شكري بلعيد." وبثت وزارة الداخلية صورامن بينها صورة قالت أنها جثة كمال القضقاضي مرتديا حزاما ناسفا.

وأكد الوزير التونسي أن كمال القضقاضي أخطر عنصر إرهابي مطلوب لدى القضاء والأمن والضالع في قتل محمد البراهمي وشكري بلعيد وذبح جنود بجبل الشعانبي، كان من بين القتلى إلى جانب علاء الدين نجاحي الذي وصف بأكثر الإرهابيين "دموية" وعلي القلعي. كما أشار الوزير إلى حجز الآلاف من القذائف والأسلحة والأحزمة الناسفة.

وقال بن جدو إن العملية أسفرت عن مقتل جميع العناصر الإرهابية المتحصنة بالمنزل إلى جانب استشهاد عنصر امني وإصابة اثنين آخرين.

وتسبب اغتيال بلعيد والبراهمي في سقوط تونس في أسوأ أزمة سياسية في البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي قبل ثلاث سنوات. ولكن بعد أشهر من الأزمة تمكن الإسلاميون والمعارضة العلمانية من التوصل لاتفاق تخلى بموجبه الإسلاميون عن الحكم.

ولم تقدم وزارة الداخلية في بيان صدر عنها الثلاثاء معلومات حول هوية باقي المسلحين أو المجموعة التي ينتمون إليها.

و كانت وحدات أمنية خاصة قد حاصرت منذ مساء الاثنين منزلا بضاحية رواد تتحصن فيه عناصر مسلحة ومعها أحزمة ناسفة ورفضت تسليم نفسها وبادلت قوات الأمن إطلاق النيران.

م.م/ع.ج.م (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مواضيع ذات صلة