1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: النهضة تقبل مبدئيا بحل الحكومة لتجاوز الأزمة السياسية

قال راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة، إن حزبه قبل مبدئيا بحل الحكومة التي يقودها كمنطلق لحوار وطني مع المعارضة العلمانية، في خطوة ستقود إلى انتخابات جديدة لتجاوز أسوأ أزمة سياسية في تونس منذ اغتيال معارض الشهر الماضي.

قبلت حركة النهضة الإسلامية في تونس اليوم (الخميس 22 أغسطس / آب 2013) بمبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل كمنطلق لحوار وطني بين الفرقاء السياسيين بهدف الخروج بحل للأزمة السياسية الخانقة بتونس. وأعلن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي اليوم قبوله بمبادرة كان تقدم بها الاتحاد العام التونسي للشغل، وهو أكبر منظمة نقابية وتتمتع بنفوذ سياسي واسع، تكون منطلقا للبدء في حوار وطني سريع يشمل السلطة والمعارضة.

وجاء إعلان الغنوشي للصحفيين إثر لقائه صباح اليوم أمين عام الاتحاد التونسي للشغل الحسين العباسي بمقر الاتحاد ضمن سلسلة من اللقاءات أجراها الأخير مع مختلف الأطراف السياسية. وقال الغونشي "نحن قريبون جدا من التوافق. وسنبدأ في حوار وطني سريع". وقال حسين العباسي: "راشد الغنوشي قبل صراحة بمبادرة الاتحاد كمنطلق لحوار وطني. وسنعرض مقترحات حركة النهضة على المعارضة". وأضاف العباسي "على السلطة والمعارضة الوعي بدقة المرحلة وأن الوضع الاقتصادي والاجتماعي في تونس لا يحتمل المزيد من الانتظار".

يذكر أن مبادرة الاتحاد تتمثل في حل الحكومة المؤقتة الحالية وتشكيل حكومة غير متحزبة برئاسة شخصية وطنية مستقلة وتحديد مهام المجلس الوطني التأسيسي في إتمام صياغة الدستور وسن القانون الانتخابي وإتمام تشكيل الهيئة المستقلة للانتخابات لكن في آجال لا تتجاوز 23 تشرين أول/أكتوبر.

ح.ز/ش.ع (د.ب.أ / رويترز)