1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: الشرطة تقتل مسلحا وتعتقل آخرين بعد مواجهات جنوب البلاد

أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن الشرطة قتلت مسلحا واعتقلت آخرين بعد اشتباكات مسلحة في مدينة قبلي بجنوب البلاد في أحدث مواجهة بين إسلاميين متشددين والسلطات التي تشن حملة أمنية ضد المتشددين وتكافح لإعادة الاستقرار الأمني.

أعلن محمد علي العروي الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية اليوم (الثلاثاء 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) مقتل "إرهابي" وإصابة اثنين من عناصر الأمن خلال مواجهات مسلحة جرت فجر اليوم بين "مجموعة إرهابية" ووحدات مختصة من جهاز الحرس الوطني في ولاية قبلي الصحراوية جنوب البلاد الحدودية مع الجزائر.

وقال العروي لوكالة الأنباء الرسمية إن المواجهات أسفرت عن مقتل أحد عناصر "مجموعة إرهابية" كانت متحصنة داخل منزل في منطقة النقة التي تبعد 40 كيلومترا عن مركز ولاية قبلي، وإصابة عنصرين من الحرس الوطني. وصرح مسؤول في مستشفى قبلي لإذاعة "الشباب" الرسمية أن عنصري الأمن أصيبا في أرجلهما وأن الإصابة لا تمثل خطرا على حياتهما. واضاف محمد علي العروي انه تم إيقاف بقية عناصر "المجموعة الإرهابية" وبينهم "عنصر متشدد (دينيا) وخطير". ولم يعط العروي تفاصيل عن عدد افراد المجموعة أو أهدافها. وقال إن قوات الأمن شرعت منذ الاثنين في "تنفيذ عملية امنية" بولاية قبلي قامت خلالها "بتفتيش العديد من الأماكن المشبوهة".

وأثار اغتيال اثنين من رموز المعارضة برصاص مسلحين يشتبه في أنهم من جماعة أنصار الشريعة المتشددة غضب المعارضة العلمانية التي اتهمت حزب النهضة الحاكم، وهو حزب إسلامي معتدل، بالعجز عن التصدي للمتطرفين. وقد أعلنت حكومة علي العريض، حظر جماعة أنصار الشريعة السلفية المتشددة وصنفتها كتنظيم إرهابي.

ح.ز/ م.س ( رويترز، أ.ف.ب)

مختارات