تونس: الإمارات لديها معلومات ″جدية″ عن اعتداء إرهابي | أخبار | DW | 25.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: الإمارات لديها معلومات "جدية" عن اعتداء إرهابي

مازال الإجراء الإماراتي ضد المسافرات التونسيات يتفاعل. في غضون ذلك ذكرت تونس أن السلطات الإماراتية أخطرتها بوجود تهديد إرهابي جدي كان وراء منع العنصر النسائي التونسي من السفر عبر شركة طيران الإمارات.

قالت المتحدثة باسم الرئاسة التونسية سعيدة قراش اليوم الاثنين (25 كانون الأول/ ديسمبر 2017) إن الإجراء الإماراتي ضد المسافرات التونسيات على خطوطها، والذي أثار جدلا واسعا، سببه مخاوف من حدوث اعتداء تنفذه نساء يحملن جوازات سفر تونسية. وأضافت أن "السلطات الإماراتية تلقت معلومات أمنية جدية حول عمليات إرهابية دفعتها إلى التحرك بسرعة من جانب واحد ودون إعلام الجانب التونسي".

وبحسب قراش، فإن قرار السلطات الإماراتية جاء في إطار المخاوف من عودة المقاتلين وخروجهم من سوريا وتوفر معلومات تفيد بإمكانية تنفيذ عملية إرهابية تقودها نساء تونسيات أو حاملات لجواز سفر تونسي.

وقالت قراش، في تصريح لراديو "شمس إف إم" الخاص، "أحدث القرار حالة من الارتباك في البداية، المسافرون لم يكونوا على علم، تحركنا بسرعة لأننا لا نسمح بالاعتداء على كرامة التونسيين". وأضافت "قمنا بالتنسيق سويا لحل الإشكال، الطرف الإماراتي متأكد من جدية المسألة، ونحن نتفهم ذلك، لكننا لا نقبل الطريقة التي تم التعامل بها مع نساء تونس".

وكانت شركة طيران الإمارات أصدرت بشكل مفاجئ قرارا بمنع المسافرات التونسيات من اعتلاء الطائرة بمطار تونس قرطاج يوم الجمعة، وأحدث القرار حالة من الفوضى والغضب بتونس.

ورفعت شركة طيران الإمارات الحظر جزئيا على المسافرات التونسيات يوم الجمعة، لكنها عادت في اليوم التالي لتستأنف العمل بنفس الإجراء ما دفع السلطات التونسية إلى حظر رحلات الشركة إلى تونس إلى حين تسوية المسألة.

وكتب أمس وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش على تويتر: "تواصلنا من الإخوة في تونس حول معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية".

وأعلنت الرئاسة التونسية اليوم إن "قرار تعليق رحلات شركة الخطوط الإماراتية إلى تونس سيظل قائما إلى حين مراجعة إجراءات سفر التونسيات طبقا للقوانين والمعاهدات الدولية الجاري بها العمل". ودعا الرئيس التونسي، في بيان رسمي "إلى العمل على تجاوز هذه الإشكالات في أقرب الأوقات، حفاظا على علاقات الأخوة والتعاون القائمة بين الشعبين التونسي والإماراتي".

أ.ح/ع.خ (د ب أ، أ ف ب، رويترز)