1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توجهات لتمديد فترة الرئيس الانتقالي في اليمن

أشار المبعوث الدولي إلى اليمن إلى أن الرئيس عبد ربه منصور يمكن أن يبقى رئيسا للبلاد لما بعد المرحلة الانتقالية إذا لم يكتمل الحوار الوطني. كما أكد مسؤولون يمنيون أن مهام المرحلة الانتقالية قد لا تنتهي في هذه المهلة.

ALTERNATIVER AUSSCHNITT Yemen's newly elected Abd-Rabbu Mansour Hadi waves as he arrives to take the oath in parliament in Sanaa February 25, 2012. Hadi took the constitutional oath to become Yemen's new president on Saturday, formally removing Ali Abdullah Saleh from power after a year of protests that paralysed the impoverished Arabian Peninsular country. REUTERS/Khaled Abdullah (YEMEN - Tags: POLITICS ELECTIONS)

الرئيس عبد ربه منصور قد يبقى في منصبه لما بعد المرحلة الانتقالية

أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر اليوم الثلاثاء(19 تشرين الثاني/نوفمبر 2013) أن الرئيس عبد ربه منصور هادي يمكن أن يبقى رئيسا إذا ما حل موعد انتهاء المرحلة الانتقالية في شباط/فبراير 2014 دون انجاز الحوار الوطني، وذلك في ظل تعثر مؤتمر الحوار وعجزه حتى ألان عن حسم القضايا الخلافية، لاسيما قضية الجنوب وعدد الأقاليم في الدولة الاتحادية. وقال بن عمر "هناك حملة مفادها أن المرحلة الانتقالية تنتهي في شباط/فبراير 2014 وتنتهي معها شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي. وهذه الحملة التي تقودها بعض الأطراف هدفها خلق بلبلة في اليمن ووضع أمني لا يساعد على الاستقرار". وأضاف أن "اتفاق نقل السلطة الموقع في الرياض في تشرين الثاني/نوفمبر 2011" والذي تخلى بموجبه الرئيس السابق علي عبد الله صالح عن الحكم "يؤكد على أن المرحلة الانتقالية تنتهي بانجاز جميع مهام هذه المرحلة". وأوضح أن تأخر انجاز عدد من هذه المهام ناجم عن "العرقلة التي حدثت في قرارات هيكلة الجيش والأمن وكذلك عرقلة مسار عملية الحوار".

يذكر أن المبعوث الأممي بن عمر يتعرض لحملة انتقادات واسعة من قبل حزب المؤتمر الشعبي العام وأنصار الرئيس السابق علي عبد ألله صالح الذين يتهمونه بعدم الحيادية. لكن المبعوث الدولي أكد أنه يقف على مسافة واحدة من كل أطراف العملية السياسية في اليمن وأن مرجعيته تتمثل بالقانون الدولي وقراري مجلس الأمن 2014 و2051، حسب تعبيره.

من جانب آخر، قال مسؤولان كبيران اليوم الثلاثاء إن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي سيبقى على لأرجح في منصبه بعد فترة السنتين الانتقالية التي تنتهي في فبراير شباط لأن الإصلاحات اللازمة للانتقال إلى الديمقراطية تحتاج مزيدا من الوقت.

يشار إلى أن هادي تولى منصبه عام 2012 بموجب اتفاق تم التوصل إليه بوساطة واشنطن ودول الخليج العربية والأمم المتحدة لتسهيل خروج الرئيس علي عبد الله صالح من السلطة بعد احتجاجات شعبية مناهضة لحكمه على مدى شهور.

ميدانيا، قال سكان ومسؤول محلي إن ثلاثة يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة قتلوا في غارة جوية بشرق اليمن اليوم الثلاثاء. وقال السكان إن طائرة بدون طيار استهدفت سيارة كان يستقلها الثلاثة بمنطقة غيل باوزير الواقعة على بعد 45 كيلومترا من المكلا عاصمة محافظة حضرموت. وقال السكان إنهم سمعوا دوي انفجار قوي ثم شاهدوا السيارة تحترق. ويشهد اليمن من وقت لأخر عمليات تفجير واغتيالات تستهدف بالدرجة الأولى القوات المسلحة والأمن.

ح.ع.ح/ع.ج.م(د.أ.ب/أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة