1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توتر في مصر قبل مظاهرات غد الأحد ومئات السياح يغادرون

بعد مقتل ثلاثة أشخاص بينهم طالب أمريكي في أعمال عنف شهدتها مصر أمس الجمعة يسود هدوء حذر مدن البلاد مع استعداد المحتجين لمظاهرات حاشدة غدا الأحد يأملون أن تدفع الرئيس محمد مرسي إلى التنحي. ومئات السياح يغادرون البلاد.

ارتفع عدد القتلي في الاشتباكات التي شهدتها الأسكندرية امس الجمعة الي 3 قتلى بعد وفاة احد المتظاهرين /14 عاما/ داخل المستشفي متأثرا بإصابته. واوضح مصدر طبي أن المتوفى أصيب بطعنة بسكين في الصدر وتوفي مساء اليوم السبت 29 يونيو حزيران 2013.

وكان مصور صحفي أمريكي الجنسية لقي حتفه أمس الجمعة أثناء تصوير مظاهرة أمام مقر حزب الحرية والعدالة بالأسكندرية / 250 كلم شمال العاصمة المصرية القاهرة/ بعد قيام أحد المتظاهرين بطعنه بمطواة وتم نقلة إلي مستشفي القوات المسلحة حيث لفظ أنفاسه الأخيرة. وكان مصدر طبي مسؤول بالإسكندرية قد أعلن في وقت سابق أمس وفاة شخص وإصابة العشرات في اشتباكات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه.

مشاهدة الفيديو 04:04

توافد الآلاف للاحتجاج في ميدان التحرير

ووصل إلى القاهرة مساء اليوم السبت وفد من منظمة العفو الدولية قادما من لندن فى زيارة لمصر تستغرق عدة أيام لمراقبة الأوضاع فى البلاد خلال مظاهرات الغد التى تنظمها قوى المعارضة المصرية فى عدة ميادين ومدن مصرية. وصرحت مصادر مطلعة كانت فى استقبال وفد المنظمة الدولية بمطار القاهرة إن الوفد يضم خمسة خبراء سيلتحق بهم عدد آخر خلال الساعات القادمة وسيقوم الوفد بمراقبة الوضع فى مصر خلال مظاهرات غد الأحد، في ظل توقعات بحدوث أعمال عنف أثناء المظاهرات.

وقد عزز الجيش انتشاره في شتى أنحاء مصر محذرا اليوم السبت (29 يونيو/حزيران) من أنه سيتدخل إذا لم يتمكن الساسة المتنازعون من السيطرة على الشارع. وتجلي الولايات المتحدة دبلوماسييها الذين ليست هناك حاجة ملحة لوجودهم وحذرت مواطنيها من السفر إلى مصر. وقال مصدر في مطار القاهرة إن عشرات من الأمريكيين وعائلاتهم غادروا البلاد إلى ألمانيا اليوم السبت.

وقد أعربت السفارة الامريكية بالقاهرة والقنصلية الامريكية العامة بالاسكندرية فى بيان صحفى اليوم السبت عن "خالص تعازيهم" لأصدقاء وعائلة المواطن الأمريكى اندرو بوشتر الذى لقى مصرعه أمس فى الاسكندرية خلال التظاهرات. كما اعربت السفارة والقنصلية الامريكية عن خالص العزاء لاصدقاء وعائلات المواطنين المصريين الذين لقوا حتفهم يوم امس.

سياح يغادرون مصر

وغادر مئات من السياح الأجانب مدينة الأقصر/925 كيلومترا جنوب العاصمة المصرية القاهرة/إلى بلادانهم قبل بدء مظاهرات غد الأحد حيث ازدحمت مستشفيات وجمعيات الرفق بالحيوان في الأقصر بحيواناتهم الأليفة التي أودعوها بتلك الجمعيات قبل مغادرتهم للبلاد .

وانخفض عدد زوار المناطق الأثرية في الأقصر إلى نسب غير مسبوقة. وأعلنت بعض الفنادق والمحلات والمطاعم الكبرى عن غلق أبوابها خلال المظاهرات، وذلك على الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة التي تشهدها الأقصر وتأكيدات منظمي مظاهرات الأحد في المدينة عن سلمية المظاهرات ونبذ العنف وتشكيل لجان شعبية للمشاركة في تامين المناطق السياحية والمنشئات الحيوية.

هدوء حذر

وفي القاهرة يعتصم مئات النشطاء من فصائل مختلفة في أماكن منفصلة، إذ لا يزال أنصار مرسي معتصمين أمام مسجد رابعة العدوية بحي مدينة نصر في القاهرة حيث تجمعوا بالآلاف أمس الجمعة تحت شعار"الشرعية خط أحمر" وحث بعض من تحدثوا خلال التجمع الحاشد على المصالحة بين مختلف الأطراف.

وفي ميدان التحرير بوسط القاهرة اعتصم معارضون لمرسي ويأملون أن ينزل الملايين إلى الشوارع غدا الأحد متهمين مرسي وجماعة الإخوان المسلمين بالقفز على الانتفاضة الشعبية المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك. ويعتزم المعارضون تنظيم تجمع حاشد أمام قصر الاتحادية الرئاسي.

وفي ظل أزمة الوقود والمصاعب الاقتصادية قال كثيرون إنهم سيشاركون في مظاهرات غد الأحد التي تتزامن مع مرور عام على تولي مرسي السلطة في أول انتخابات حرة تجري في البلاد. ويطالب معارضو مرسي بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة. ورفض زعماء معارضون ليبراليون دعوة مرسي للمصالحة التي تقدم بها خلال خطاب ألقاه يوم الأربعاء الماضي وقالوا إن العرض جاء متأخرا. وتتهم جماعة الإخوان المسلمين التي تقول إن خمسة من أعضائها قتلوا في الاشتباكات التي وقعت خلال الأيام الماضية الليبراليين بالتحالف مع فلول نظام مبارك للانقلاب على مرسي.

وقالت حملة "تمرد" المعارضة للرئيس المصري المنتخب محمد مرسي إن 22 مليون و134 ألف و465 مواطنا مصريا هم من وقعوا استمارات سحب الثقة من الرئيس منذ انطلاق الحملة وحتى اليوم . وأعلنت حملة تمرد فى مؤتمرها الصحفي اليوم، أن الرئيس مرسى لم يعد الرئيس الشرعي للبلاد، وقال المتحدث باسم الحملة، "نعلن باسم الملايين أننا ندعو الجمعية العمومية للشعب المصري للانعقاد غدا الأحد في ميدان التحرير وقصر الاتحادية ،وفى كل ميادين المحافظات لإعلان سحب الثقة من الرئيس مرسى والدعوة إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة لتنتقل السلطة الى المحكمة الدستورية بصلاحيات محددة".

فيمن من السويد ضد مرسي

وفي سياق آخر، تظاهر ثلاث نساء عاريات الصدر اليوم السبت ضد حكم الرئيس مرسي أمام مسجد في العاصمة السويدية ستوكهولم. وأعلنت الشرطة السويدية أن النساء الثلاث تم اقتيادهن لاستجوابهن بعد التظاهرة التي دعين فيها إلى "ثورة مناهضة للإسلاميين". وكان من بين النساء الثلاث المصرية علياء المهدي التي كانت أثارت ضجة كبيرة في مصر قبل عام ونصف العام عندما نشرت صورة عارية لها على موقع فيسبوك. وظهرت المهدي عدة مرات في السويد ضمن حركة نساء فيمن.

وقال قائد الشرطة يوناس سفالين للصحافيين انه "يمكن ملاحقتهن بتهمة الاخلال بالنظام العام وتوجيه اهانات", موضحا ان موظفي المسجد اتهموا السيدات الثلاث بدفعهم. وتقوم حركة فيمن التي تأسست في اوكرانيا ومقرها في باريس قبل عدة سنوات, بعدة تحركات في العالم لادانة التمييز بين الجنسين والتمييز ضد المرأة.

م. أ. م/ م. س(د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة