1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توتر بين واشنطن وكراكاس وصحة تشافيز تتدهور

في إجراء يؤذن بتوتر في العلاقات الأمريكية الفنزويلية أعلنت كاراكاس طرد مسؤولين عسكريين أميركيين من السفارة الأميركية لديها. تزامن ذلك مع ورود أنباء عن تدهور شديد في صحة الرئيس هوغو تشافيز.

أعلنت فنزويلا اليوم الثلاثاء (الخامس من مارس/ آذار 2013) طرد مسؤولين عسكريين أميركيين من السفارة الأميركية في كراكاس بعد أن اتهمتهما بالتآمر في الوقت الذي تتدهور فيه صحة الرئيس هوغو تشافيز.وقد أعلن نائب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو طرد ملحق القوات الجوية الأميركي ديفيد ديل موناكو ومنحه "24 ساعة لترتيب حقائبه ومغادرة فنزويلا" بعد اتهامه بمحاولة الاتصال بمسؤولين عسكريين فنزويليين لاقتراح "مشاريع تزعزع استقرار" البلاد.

وفي وقت لاحق أعلن وزير الخارجية الفنزويلي الياس خاوا عن طرد مسؤولين عسكريين بسبب إجرائهما اتصالات غير مسموح بها مع مسؤولين عسكريين فنزوليين. وقال خاوا إن المسؤولين العسكريين التابعين للقوات الجوية الأميركية اعتبرا "شخصين غير مرغوب فيهما" وسيطردان من فنزويلا.

واتهم مادورو "أعداء فنزويلا التاريخيين" بالتسبب في إصابة الرئيس هوغو تشافيز بمرض السرطان. وقال انه سيتم تشكيل لجنة علمية وأنه لا يشك في أنها ستكشف عن أن "تشافيز تعرض لهجوم بهذا المرض .. فالأعداء التاريخيون لهذه الأمة بحثوا عن طرق لإيذاء صحة قائدنا".

وجاءت تصريحات مادورو الذي اختاره تشافيز لخلافته بعد أن أعلنت الحكومة أن صحة تشافيز تدهورت على إثر إصابته بالتهاب حاد جعل حالته "حرجة". وأدلى مادورو بهذه التصريحات عقب جلسة استثنائية لمجلس الوزراء والقيادة العسكرية اليوم الثلاثاء في العاصمة كاراكاس.

م. أ. م/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)