1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تواصل حملة الاعتقالات في الضفة وإطلاق صاروخ من غزة

اعتقل الجيش الإسرائيلي 10 فلسطينيين ضمن حملة المداهمات التي ينفذها منذ خطف ثلاثة شبان إسرائيليين. ومن بين المعتقلين سجناء سابقون أفرج عنهم ضمن صفقة شاليط. فيما أكدت حماس استمرارها في حفر الأنفاق وصناعة الصواريخ.

أفادت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي اليوم السبت (21 حزيران / يونيو) أن الجيش اعتقل 330 فلسطينيا منذ بداية العملية في 12 حزيران/يونيو. وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن بين المعتقلين العشرة الليلة الماضية فلسطينيون أفرج عنهم في إطار صفقة إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط في 2011 مقابل نحو ألف سجين فلسطيني. ورفض الجيش تأكيد ذلك.
وفي جنوب الضفة الغربية حيث تتركز عمليات البحث قتل فتى في الرابعة عشرة من العمر في دورا جنوب الخليل، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية فلسطينية.

وأكدت السلطة الفلسطينية أن الجيش أعاد أخيرا اعتقال 51 فلسطينيا ممن أفرج عنهم في إطار هذه الصفقة (شاليط). وأفادت في بيان اليوم السبت أن عدد المعتقلين الفلسطينيين منذ 12 حزيران/يونيو بات 380 معتقلا. وطلب ممثل فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور الجمعة تدخل المجتمع الدولي لحماية المدنيين الفلسطينيين من "العقاب الجماعي" الذي تفرضه إسرائيل. ووجه منصور رسالة إلى مجلس الأمن الدولي أراد من خلالها لفت الانتباه إلى 110سجناء فلسطينيين مضربين عن الطعام منذ نحو ستين يوما احتجاجا على قانون الاعتقال الإداري من دون توجيه تهمة الذي تمارسه إسرائيل بحق 200 معتقل فلسطيني.

الاستمرار في حفر الأنفاق

وقال منصور "نحث المجتمع الدولي على التدخل لوضع حد للعدوان الإسرائيلي لأن هذا التصعيد الخطير يمكن أن تكون له انعكاسات مأسوية على كل المنطقة". ويقول الجيش إن عمليته تهدف إلى العثور على الشبان الإسرائيليين الثلاثة وتفكيك البنية التحتية لحركة حماس المتهمة بخطفهم. ويواصل الجيش عمليات التمشيط والمداهمة في الخليل جنوب الضفة الغربية حيث قتل شاب في الرابعة عشرة من عمره الجمعة برصاص الجيش، وفي رام الله حيث أعلن الجيش تفتيش مقر تلفزيون تابع لحماس. وفي نابلس توفي رجل في الستين من عمره بذبحة صدرية عندما اقتحم الجيش منزله، وفق مصادر أمنية فلسطينية.
من جهة أخرى، سقط صاروخ أطلق من قطاع غزة صباح اليوم السبت في منطقة عسقلان جنوب إسرائيل دون أن يتسبب بأضرار آو إصابات، وفق الجيش.
وفي سياق متصل، أكد قيادي بارز في حركة حماس اليم أن حركته ستواصل صناعة الصواريخ وحفر الأنفاق في مواجهة اسرائيل.إذ قال خليل الحية عضو المكتب السياسي لحماس في كلمة له أثناء جنازة عدد من مقاتلي حماس قتلوا في انفجار وقع داخل نفق في غزة الخميس الماضي إن "حماس وكتائبها (القسام الجناح العسكري للحركة) ستواصل حفر الأنفاق وتصنع الصواريخ".
وكان ستة فلسطينيين من بينهم خمسة ناشطين من القسام قد قتلوا إثر انفجار عرضي وقع داخل نفق قرب الحدود الشرقية لمدينة غزة مع اسرائيل وفق ما أعلنت كتائب القسام في بيان الخميس الماضي.

ف.ي/ ع.ج (أ.ف.ب، د.ب.أ)