1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تنظيم القاعدة يتبنى هجمات السبت في العراق

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" الإرهابي التابع للقاعدة عن مسؤوليته عن الهجمات التي هزت العراق أيام عيد الفطر، في الوقت الذي كشفت صحيفة ألمانية عن خطط إرهابية للتنظيم كانت تستهدف أوروبا عام 2012.

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" التابع لتنظيم القاعدة الإرهابي، موجة الهجمات التي استهدفت بغداد ومناطق عراقية أخرى يوم السبت الماضي (10 أغسطس/ آب 2013) والتي أوقعت 74 قتيلا على الأقل ومئات الجرحى.

وفي بيان نشره التنظيم في مواقع "جهادية" على الانترنت، أشار إلى أن تلك العمليات كانت بمثابة "رسالة تحذيرية" موجهة إلى الشيعة ردا على "الحملة الأمنية التي أقدمت عليها قوات الحكومة (في حق) أهل السنة في بغداد وحزامها الغربي والشمالي".

وذلك في إشارة إلى الحملة الأمنية التي أعقبت الهجوم الذي شنته القاعدة على سجني التاجي وأبو غريب قرب بغداد في منتصف تموز/ يوليو ونجحت في أعقابه في تحرير مئات السجناء وبينهم العديد من كبار المسؤولين في التنظيم. وتزامن البيان، مع نشر بيان آخر نسب لناصر الوحيشي، زعيم "القاعدة في جزيرة العرب" الناشطة باليمن، وعد فيه الأخير عناصر التنظيم المسجونين في "سجون الطغاة" بـ"فرج قريب".

التخطيط لهجمات في أوروبا

من جهتها، كشفت صحيفة "دي فيلت" الألمانية في عددها الصادر اليوم الاثنين (12 آب/ اغسطس)، أن تنظيم القاعدة كان يخطط لهجمات إرهابية في أوروبا صيف عام 2012. واستنادا إلى مصادر أمنية غربية، ذكرت الصحيفة أنه تم بالفعل القبض على أربعة تونسيين عند وصولهم إلى منطقة الحدود الإيرانية-التركية وترحيلهم إلى تونس، حيث تمّ الإفراج عنهم لاحقا.

ووفقا لتقرير الصحيفة تلقى الإسلاميون الأربعة تدريبات على شن هجمات في عدة دول أوروبية في منطقة وزيرستان القبلية بباكستان. في ما عاش الأربعة فترة في أوروبا وهم يتحدثون عدة لغات. وأضافت الصحيفة  أن خطط الهجمات تخص القيادي في تنظيم القاعدة، أبو عبيدة المقدسي، الذي قتل في نيسان/ أبريل الماضي خلال غارة أمريكية في وزيرستان الشمالية.

و.ب/ ش.ع  (رويترز؛ د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة