تنظيم ″الدولة الإسلامية″ يتبنى الهجوم على جنود في بروكسل | أخبار | DW | 26.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى الهجوم على جنود في بروكسل

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" حادث الطعن الذي وقع في بروكسل الجمعة وأسفر عن إصابة جنديين إصابات طفيفة، فيما لقي المهاجم، وهو بلجيكي من اصل صومالي، حتفه على يد أحد العسكريين المستهدفين.

أوردت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم "لدولة الإسلامية" إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن حادث الطعن الذي وقع في بروكسل الجمعة. وقالت الوكالة الدعائية للتنظيم الجهادي إن "منفذ عملية الطعن في بروكسل هو من جنود الدولة الإسلامية ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف"، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويحارب التنظيم في كل من العراق وسوريا.

وأعلنت النيابة العامة الاتحادية البلجيكية أنها فتحت تحقيقا في "محاولة قتل إرهابية". وأفاد المحققون صباح السبت أن المهاجم الذي كان مسلحا بسكين "هاجم من الخلف" ثلاثة عسكريين في وسط بروكسل وطعنهم وهو يهتف الله اكبر". عندئذ رد احد العسكريين بأطلاق النار. وقالت النيابة إن "الرجل أصيب مرتين وتوفي بعد قليل في المستشفى متأثرا بجروحه"، موضحة أن المهاجم كان يحمل بالإضافة إلى السكين "سلاحا ناريا وهميا ومصحفين".

وأضاف المصدر أن "الرجل مولود في 1987 ويحمل الجنسية البلجيكية، وهو صومالي الأصل"، موضحا أنه "وصل إلى بلجيكا في 2004 وحصل على الجنسية البلجيكية في 2015".

وأوضحت النيابة الاتحادية التي استعانت بقاضي تحقيق في بروكسل متخصص بشؤون الإرهاب، أنه "لم يكن معروفا بأعمال إرهابية، بل بحادثة ضرب والتسبب بجروح في شباط/فبراير 2017".

وقد وقع الهجوم على مقربة من الساحة الكبرى، إحدى المناطق "الحساسة" التي يقوم فيها عسكريون مسلحون بدوريات، بسبب التهديد الإرهابي في بلجيكا.

ع.ج.م (أ ف ب/ رويترز)

 

مختارات