1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تنديد أوروبي وأمريكي باعتراف روسيا باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا

تتوالي ردود فعل الحكومات الغربية على اعتراف روسيا باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، حيث اعتبرت برلين القرار الروسي "غير مقبول" ووصفته باريس و واشنطن بـ "المؤسف"، فيما رفضه حلف الناتو وأدانه الاتحاد الأوروبي "بشدة".

default

موسكو تجاهلت كل التحذيرات و أعترفت باستقلال إقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية

انتقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشدة اعتراف الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف باستقلال إقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية عن جورجيا. وقالت ميركل اليوم الثلاثاء خلال زيارتها لتالين عاصمة استونيا تعقيبا على القرار: "هذا أمر غير مقبول على الإطلاق".

من ناحية أخرى شددت المستشارة الألمانية على أن الحفاظ على القيم المشتركة يعد شرطا أساسيا للمزيد من التعاون بين روسيا والاتحاد الأوروبي، موضحة أن الأمر يتعلق باحترام حقوق الإنسان والمبادئ الديمقراطية والقانون الدولي "وإلا فإن التعاون سيصبح أكثر صعوبة". وجددت ميركل تأكيدها على أن "أبواب الناتو مفتوحة" لمنح جورجيا وأوكرانيا عضوية الحلف. وقالت: "جورجيا وأوكرانيا ستصبحان أعضاء في الناتو".

وكان ميدفيديف قد تجاهل التحذيرات الغربية واعترف اليوم باستقلال إقليمي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، مبررا ذلك بأن "هذه هي الإمكانية الوحيدة لحماية حياة الناس هناك". وأكد الرئيس الروسي أن الاعتراف باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا لم يكن قرارا سهلا ولكنه "القرار الممكن الوحيد في اللحظة الراهنة". ودعا ميدفيديف الدول الأخرى إلى الاعتراف باستقلال الإقليمين.

الاتحاد الأوروبي يدين "بشد" و(الناتو) يرفض القرار الروسي

Flagge EU Georgien und Nato

الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي يقفان حتى الآن مكتوفي الايدي إزاء تصرفات موسكو

وأعلنت الرئاسة الفرنسية الدورية للاتحاد الأوروبي في بيان نشره قصر الاليزيه الثلاثاء أنها "تدين بشدة" اعتراف روسيا باستقلال اوسيتيا الجنوبية وابخازيا عن جورجيا. وجاء في البيان إن الرئاسة الفرنسية "تدين بشدة هذا القرار (...) المناقض لمبادئ استقلال جورجيا وسيادتها ووحدة أراضيها". وأضاف البيان "في هذا الإطار فان رئاسة الاتحاد الأوروبي تذكر بقوة بتمسكها بمبدأ وحدة الأراضي الجورجية ضمن حدودها المعترف بها دوليا".

من جانبه أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ياب دي هوب شيفر في بيان عن رفضه قرار الحكومة الروسية الاعتراف بإقليمي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، معتبرا ذلك "انتهاك مباشرا للعديد من قرارات مجلس الأمن الدولي فيما يتعلق بوحدة الأراضي الجورجية، وهي القرارات التي أقرتها روسيا نفسها". وأضاف الأمين العام للحلف: "يؤيد الناتو بقوة سيادة ووحدة جورجيا ويدعو روسيا إلى احترام هذه المبادئ".

يذكر أن المفوضية الأوروبية قد جدت ـ قبل دقائق فقط من اعتراف روسيا باستقلال الإقليمين ـ دعمها لوحدة أراضي جورجيا. وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية للصحفيين في بروكسل: إن "جميع القرارات السابقة لمجلس الأمن الدولي أيدت وحدة أراضي جورجيا وسيادتها الكاملة، إنه موقفنا وسيظل كذلك". وكان الرئيس الفرنسي قد دعا الأحد إلى قمة أوروبية طارئة تعقد يوم الاثنين المقبل لبحث أزمة القوقاز.

باريس وواشنطن تأسفان لقرار موسكو

Georgien Russland Panzer auf dem Weg nach Südossetien

أزمة القوقاز كانت الشرارة التي اشعلت الخلاف بين موسكو والغرب

ومن ناحيتها و صفت باريس القرار الروسي بشأن الاعتراف باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية بـ"المؤسف". وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية التزامها بـ"سلامة الأراضي الجورجية" بحدودها المعترف بها دوليا. وكانت الخارجية الفرنسية قد دعت في وقت سابق إلى "حل سياسي للصراع في جورجيا".

من ناحيتها وصفت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس الاعتراف الروسي بأنه "أمر مؤسف". وقالت الوزيرة الأمريكية، في مؤتمر صحفي في رام الله عقب لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن قرار موسكو يضع روسيا ضد عدد من قرارات مجلس الأمن الدولي التي هي عضو فيه. وتابعت رايس قائلة: "كانت هناك محادثات بشأن أسلوب دولي لتسوية الصراع، لكن استباق هذه المحادثات الدولية أمر يؤسف له". وشددت الوزيرة الأمريكية على أن اوسيتيا الجنوبية وابخازيا "جزء من الحدود الدولية لجورجيا، وسيظلان هكذا".

مختارات

مواضيع ذات صلة