1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

تنافس غربي - صيني على مادة الغرافين العجيبة

منذ اكتشافها في بريطانيا تبهر مادة الغرافين العلماء، الذين يتوقعون أن تحدث ثورة في الصناعة في القرن الـ 21 تشبه ما حدث مع البلاستيك في القرن العشرين. رغم ذلك يشكك أوروبيون في مستقبلها ويخشى آخرون من المنافسة الصينية.

استضافت مدينة تولوز الفرنسية في شهر مايو/آيار الجاري مؤتمرا دوليا حول الغرافين. والغرافين لمن لا يعرفه هو مادة عجيبة تجمع بين الصلابة الشديدة وخفة الوزن الفائقة والشفافية فضلا عن قابلية للبسط إلى حد بالغ الدقة، وهو ما قد يمكن تلك المادة التي اكتشفت في بريطانيا من تغيير كثير من مناحي الحياة البشرية. الفيزيائي الفرنسي ألبرت فيرت، الحائز على جائزة نوبل عام 2007، مقتنع بقدرات الغرافين ويقول "هناك أشياء كثيرة في الفيزياء تثير إعجابي، لكن الغرافين مثير جدا للإعجاب وبعد مؤتمر تولوز ازداد إعجابي به."

Schweden Frankreich Nobelpreis in Physik für Albert Fert

الفيزيائي الفرنسي ألبرت فيرت الفائز بنوبل من أشد المعجبين بمادة الغرافين

ونظرا لرقته الشديدة ومتانته يصلح الغرافين لصناعة الطائرات، فالمواد الخفيفة تقلل من الاستهلاك وتعمر أطول، ويمكن أن يمثل الغرافين مستقبل صناعة الطائرات. وكما اكتسح البلاستيك عالم الصناعة في خمسينات القرن العشرين ينتظر العلماء نفس الأمر من الغرافين في القرن الحادي والعشرين.

من السابق لأوانه التكهن بمستقبل الغرافين

لكن هناك من يشكك في ذلك ويرى رولاند ثيفينين من شركة آيرباص لصناعة الطائرات أن الغرافين لازال الآن في مرحلة بدايته المبكرة، وربما يكون جيدا للعقود القادمة لكن من السابق لأوانه التكهن بمستقبل تلك المادة. وقال ثيفينين على هامش مؤتمر تولوز: "أعرف أن العلماء يرون الغرافين مادة واعدة جدا، لكن ذلك لا يكفي بالنسبة لأعمالنا. فعندما نريد استخدام تكنولوجيا جديدة في الطائرات، لابد أن تكون هذه المادة متوفرة لما يقرب من عشر سنوات قبل استخدامها."

الخوف من منافسة الصين

بيد أن هذا لا يغير شيئا في الاهتمام الكبير بالغرافين، فقد جمع جاري كيناريت أستاذ الفيزياء بجامعة تشالمرز التقنية في غوتيبورغ بالسويد مبلغ مليار يورو لصالح مبادرة أبحاث الغرافين الأوروبية "Graphene Flagship". ويريد كيناريت أن يجمع بين العلماء ورجال الأعمال، وينبه إلى المنافسة القادمة من الصين، التي بدأت مؤخرا استثمار الكثير من الأموال في الغرافين، ويقول: "عندما ننظر مثلا إلى طلبات براءات الاختراع، نجد الكثير منها قادما من الصين، وهناك الكثير من المقالات المنشورة من قبل الباحثين الصينيين، لذلك من حيث الكمية فهي جيدة جدا، لكن ليست كلها ذات جودة عالية جدا ".

يمكن بناء عمارات باستخدام مادة الغرافين خفيفة الوزن، وعندما تستخدم في صناعة الكمبيوتر تصبح الأجهزة أسرع وأكثر قوة. لكن حتى يغزو الغرافين العالم لا تزال هناك حاجة لكثير من الأبحاث اللازمة والعديد من المؤتمرات الهامة.