1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

تنافس ألماني إماراتي على استضافة مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة

احتدام المنافسة بين أبوظبي ومدينة بون الألمانية على استضافة مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)، التي نهدف من ضمن ما تهدف إليه دعم تقنيات الطاقة المتجددة وتسهيل نقلها إلى الدول النامية الغنية بالمصادر المتجددة.

default

الطاقة الشمسية قد تكون مصدر طاقة المستقبل..

تأمل ألمانيا في الفوز خلال اليومين المقبلين باستضافة مقر منظمة جديدة النشأة هدفها تعزيز وتطوير استخدام مصادر الطاقة المتجددة. ومن المقرر أن يتم اتخاذ قرار بشأن اختيار مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) في مؤتمر يستضيفه منتجع شرم الشيخ المصري بمشاركة وفود قرابة مائة دولة يومي الاثنين والثلاثاء من الأسبوع الجاري.

وتأسست هذه الوكالة في مدينة بون الألمانية في 26 كانون ثان/يناير الماضي بهدف مساعدة الدول الصناعية والنامية على تقليص اعتمادهم على البترول والفحم والغاز الطبيعي. وتمارس ألمانيا ضغطا من أجل جعل مدينة بون المقر الجديد للمنظمة، إلا أنها تواجه منافسة شرسة من دولة الإمارات العربية المتحدة التي تسعى هي الأخرى لاستضافة الوكالة في أبو ظبي.

"ألمانيا تمتلك خبرة كبيرة في مجال الطاقة المتجددة"

Europa erneuerbare Energie Solarenergie Spanien

تسعى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة لتعزيز تقنيات الطاقة المتجددة

ووفقا لتقارير إعلامية فإن أبو ظبي هي الأوفر حظا حتى الآن على الرغم من تفاؤل وزير البيئة الألماني، سيجمار جابرييل في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية ( دب أ) بأن بون ستكون الفائزة بإيواء المنظمة الوليدة. وأوضح جابرييل أن 110 دول وقعت حتى الآن على الانضمام للوكالة ومن المتوقع أن يرتفع عدد المشتركين إلى أكثر من 120 دولة خلال المؤتمر.

ووصف الوزير الألماني، الذي سيمثل بلاده في المؤتمر، تأسيس الوكالة بأنه "نجاح هائل". وقال جابرييل إن من أسباب سعي ألمانيا إلى استضافة مقر الوكالة في بون هو حرصها على قيام الوكالة بدورها على أكمل وجه. وأضاف: "نعتقد أن الخبرة ضرورية للتطوير والاستفادة من الطاقة المتجددة في الكون.. وتستطيع ألمانيا أن تقدم هذه الخبرة"، مشيرا إلى أنه تم توفير 280 ألف وظيفة جديدة في هذا القطاع في ألمانيا.

تسهيل نقل التقنيات إلى الدول النامية

Gründungskonferenz Internationale Agentur IRENA

وزير البيئة الألماني في مسعى لجعل بون المقر الدائم للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (صورة إرشيفية)

ومن المتوقع أن يتم أيضا خلال اجتماع شرم الشيخ إقرار موازنة الوكالة واختيار السكرتير العام لها من بين أربعة مرشحين من فرنسا والدنمارك وأسبانيا واليونان. يذكر أن الهدف من الوكالة الجديدة هو أن تكون كيانا ذا ثقل في مقابل وكالة الطاقة الدولية والوكالة الدولية للطاقة الذرية، حيث ستكون المنظمة الجديدة قوة محركة باتجاه تقنيات الطاقة المتجددة مثل الشمس والرياح والمياه.

كما تهدف المنظمة إلى تسهيل نقل التقنيات المتجددة إلى الدول النامية الغنية بالمصادر المتجددة مثل الطاقة المستمدة من أشعة الشمس. يذكر أن ألمانيا وأسبانيا والدنمارك كانت أول من سعى لإقامة هذه المنظمة.

(هـــــ.ع/ د.ب.ا)

تحرير: عبده جميل المخلافي

مختارات