1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

تقنية جديدة لتحويل سطح مياه حوض الاستحمام إلى شاشة

بعض الأشخاص لا يستغني عن الكمبيوتر اللوحي أو هاتفه الذكي حتى حين يستلقي في حوض الاستحمام. وربما ينزلق الجهاز من يده ويغطس في الماء، وقد يتلف. هذه المشكلة قد تختفي بفضل اختراع ياباني يحوّل سطح الماء إلى شاشة تعمل باللمس.

ابتكر فريق من الباحثين اليابانيين تقنية جديدة لتحويل حوض الاستحمام في المنزل إلى شاشة تعمل بنظام اللمس. وذكر الموقع الإلكتروني "تيك هايف" المعني بأخبار التكنولوجيا أن الباحثين من مختبر كويكي في جامعة علوم الكهرباء والاتصالات بالعاصمة اليابانية طوكيو استطاعوا تطوير هذه التقنية التي أطلق عليها اسم "أكوا توب" أي "سطح الماء".

ويتم ذلك عن طريق جهاز لاستشعار الحركة (كينكت) وعارض ضوئي وبعض أملاح الاستحمام التي تجعل سطح الماء معتماً. ويمكن استخدام هذه التقنية لتحويل سطح الماء في أي حوض إلى شاشة لمس افتراضية.

ويرى فريق الباحثين أن شاشات اللمس التقليدية تحدّ من قدرة المستخدم على التعامل مع الأغراض الافتراضية التي تظهر على الشاشة، في حين أن التقنية الجديدة تزيد من القدرة التفاعلية للمستخدم حيث يمكنه على سبيل المثال بفضل "أكوا توب" أن يغترف أحد العناصر من داخل الشاشة (أي سطح الماء في الحوض) ويسقطها في مكان آخر في الشاشة حسب رغبته.

ورغم أنه من غير المتوقع إنتاج تقنية "أكوا توب" بحيث تصل إلى المستهلك العادي نظراً لصعوبة المزج بين المياه والأجهزة الإلكترونية في ظروف الحياة العادية، إلا أن هذه التقنية تظل تمثل نموذجاً رائعاً لكيفية استخدام الأغراض المنزلية العادية كوسيط في مجال التكنولوجيا الافتراضية.

ع.ع./ ي.أ (د ب أ)