1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

تقرير:7 ملايين أُم مراهقة سنوياً في الدول النامية

حسب تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان فإن حوالي 7.3 مليون طفلة تصبح أماً كل سنة في الدول النامية. ويؤكد المسؤولون على ضرورة تغيير البيئة المحيطة بهذه الفتيات بدل من إلقاء اللوم على الفتيات وحدهن.

ذكر تقرير صادر عن الأمم المتحدة اليوم الأربعاء (31 أكتوبر/ تشرين الأول ) أن حوالي 20 ألف فتاة أقل من 18 عاما تنجب سنويا في الدول النامية. وتواجه هذه الفئة من الفتيات مخاطر صحية أكثر من المخاطر التي تواجهها النساء الأكبر سنا عند الحمل والولادة بالإضافة لصعوبات اقتصادية.

ووفقا لتقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان الذي صدر اليوم في عدة مدن بالعالم ومنها جنيف فإن حوالي 7.3 مليون طفلة تصبح أماً كل سنة في الدول النامية. وتموت سنويا حوالي 70 ألف أم تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عاما بسبب تداعيات ما بعد الإنجاب. وتمنع الأمومة في سن صغيرة الأمهات من دخول سوق العمل بسهولة. وإذا انتظرت الفتاة بلوغ سن العشرين قبل إنجاب أطفال فإن إجمالي الناتج المحلي للهند سيزيد بمقدار 7.7 مليار دولار سنويا وللبرازيل بمقدار 3.5 مليار دولار.

في الوقت نفسه قال باباتوندي أوسوتيمين رئيس صندوق الأمم المتحدة للسكان إن الفقر سبب مهم للغاية في الحمل المبكر إلى جانب التمييز ضد المرأة. وأضاف "غالبا يُحمل المجتمع الفتاة وحدها مسؤولية الحمل.. والحقيقة أن الحمل في سن المراهقة لا يأتي كاختيار متعمد وإنما يأتي لغياب الخيارات ولظروف خارجة عن إرادة الفتاة".

وأثناء عرض التقرير في مقر الأمم المتحدة بنيويورك قالت كيت جيلمور، نائب المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان إن الفتيات تحتجن إلى المشاركة في الحوار بشأن حياتهن الجنسية وتحتجن إلى معرفة الخيارات المتاحة أمامهن كما تحتجن إلى الحصول على وسائل منع الحمل.

وأضافت أنه يجب العمل على تغيير البيئة التي تحيط بالفتيات بما في ذلك عقلية الآباء والثقافة بل وحتى عقلية الحكومات الوطنية بدلا من مجرد التركيز على الفتيات فقط.

هـ د/ع.ج.م ( د ب أ)