تقرير: ميركل والاشتراكيون يعتزمون إقرار قانون لتنظيم هجرة الكفاءات | أخبار | DW | 09.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: ميركل والاشتراكيون يعتزمون إقرار قانون لتنظيم هجرة الكفاءات

فيما تستمر المفاوضات التمهيدية لتشكيل الحكومة الألمانية، ذكرت وسائل إعلام أن شركاء الائتلاف المحتمل توصلوا إلى اتفاق بشأن قانون لجذب العمالة المؤهلة، بينما يسود الغموض ملف لم شمل أسر اللاجئين.

ذكر تقرير لمجموعة (أر.إن.دي RND) الإعلامية في ألمانيا أن هناك تقدما في المفاوضات التمهيدية بين التحالف المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة أنzيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي الرامية لتشكيل ائتلاف حكومي مشترك. وحسب التقرير فإن الطرفين يعتزمان إقرار قانون لتنظيم هجرة الكفاءات لألمانيا وذلك في حالة اتفاقهما على تشكيل الائتلاف المشترك.

ووعد كل من التحالف المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي ناخبيهم بهذه الخطوة في برامجهم الانتخابية. كما نص البرنامج الانتخابي للتحالف والاشتراكيين على التوسع في الإنترنت السريع ليشمل جميع أنحاء ألمانيا بحلول عام 2025، ولم يتأكد الاتفاق على ذلك من قبل دوائر مطلعة على سير المفاوضات.

هذا يتناقش أطراف الائتلاف الحكومي المحتمل على العديد من الملفات التي مازالت عالقة، وعلى رأسها قضية لم شمل أسر اللاجئين، وهو الملف الذي يتمسك به الحزب الاشتراكي الديموقراطي، بالإضافة إلى ملفي الطاقة والمناخ.

وكان فولكر كاودر، رئيس الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، قد أشار قبل بدء مفاوضات اليوم الثلاثاء إلى وجود بعض النقاط "الكبيرة" التي لا تزال محل تفاوض بين الجانبين.

وكانت الأحزاب المشتركة في المفاوضات، الحزب المسيحي الديمقراطي برئاسة ميركل، والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري والحزب الاشتراكي الديمقراطي، قد اتفقت على سرية المفاوضات مما أثار سخط الاشتراكيين عندما أعلن رئيس وزراء ولاية شمال الراين فيستفاليا، أرمين لاشيت، توصل الطرفين لاتفاق فيما يتعلق بقضية الطاقة.

ي.ب/ أ.ح (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة