1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تقرير لمنظمة العفو الدولية يتهم إسرائيل بحرمان الفلسطينيين من المياه

اتهمت منظمة العفو الدولية في تقرير لها إسرائيل بحرمان الفلسطينيين من المياه اللازمة لهم، في حين يتمتع المستوطنون بأضعاف الكميات. إسرائيل رفضت من جانبها هذه الاتهامات وأكدت تزويد الفلسطينيين بمياه تزيد عن المتفق عليها.

default

تقرير لمنظمة العفو الدولية يتضمن اتهامات لإسرائيل بحرمان الفلسطينيين من كميات المياه اللازمة لهم

ذكر تقرير مكون من 112 صفحة لمنظمة العفو الدولية صدر في لندن اليوم الثلاثاء (27 أكتوبر /تشرين الأول 2009) أن إسرائيل تحرم الفلسطينيين من المياه اللازمة لهم. وقالت دوناتيلا روفيرا، الباحثة في المنظمة "إن إسرائيل تحد من وصول المياه إلى الأراضي الفلسطينية " من خلال فرض سيطرة تامة على الموارد المائية المشتركة ومواصلة تطبيق السياسات التمييزية". وأشارت الحقوقية إلى أن إسرائيل تستغل ما يزيد على 80 بالمائة من مياه الخزان الجوفي الجبلي، الذي يعد المصدر الرئيسي للمياه الجوفية في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

ووفقا للتقرير يستهلك الإسرائيليون كميات من المياه تزيد أربع مرات عن تلك التي يستهلكها الفلسطينيون. وأشار إلى أن الفلسطينيين في بعض المناطق الريفية يعيشون على 20 لتر يوميا فقط للفرد الواحد، الذي يعد الحد الأدنى الذي أوصت به منظمات المساعدات للاستهلاك المنزلي خلال حالات الطوارئ، فيما يتمتع المستوطنون "بمساحات من الحدائق، تسقى بكميات غزيرة من المياه وبحمامات السباحة".

إسرائيل ترفض التقرير وتشكك في نتائجه

Lage in Gaza - Flash-Galerie

إسرائيل ترفض الاتهامات الموجهة لها وتؤكد التزامها بإمداد الفلسطينيين بالمياه طبقا للاتفاقيات المبرمة في هذا السياق

من جهتها، رفضت إسرائيل نتائج التقرير، حيث وصفها وزير البنية التحتية الإسرائيلي عوزي لانداو بأنها "محرفة وسطحية". وقالت هيئة المياه الإسرائيلية إن باحثي منظمة العفو الدولية لم يتصلوا بهم لأخذ تعليقاتهم حول هذه النتائج أو عرض نتائجهم. وشدد وزير البنية التحتية الإسرائيلي في هذا السياق "إن إسرائيل ملتزمة بكافة الاتفاقيات المتعلقة بالمياه وتمد الفلسطينيين بمياه تزيد عن المتفق عليها قبل ذلك"، مشيرا إلى أن "الفلسطينيين لا يمكنهم بناء محطات لتنقية المياه".

وشككت هيئة المياه الإسرائيلية في بعض الاستنتاجات التي وردت في التقرير، مشيرة إلى أن الاستهلاك الإسرائيلي للمياه، الذي كان قبل حرب عام 1967 يصل إلى نحو 500 متر مكعب سنويا للفرد الواحد، تراجع في الوقت الحالي إلى 149 مترا مكعبا سنويا للفرد. ولفتت إلى أنّه بالمقابل ارتفع استهلاك الفلسطينيين من 87 مترا مكعبا للفرد في العام إلى 105 أمتار مكعبة للفرد سنويا.

(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات