تقرير: تمسك روسي بمؤتمر سوتشي ″السوري″ بالرغم من تزامنه مع جنيف | أخبار | DW | 16.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: تمسك روسي بمؤتمر سوتشي "السوري" بالرغم من تزامنه مع جنيف

على الرغم من تزامنه مع مفاوضات جنيف، تصر روسيا على عقد مؤتمر سوتشي حول سوريا، وفق ما نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر مطلعة. وتعتزم موسكو دعوة ألف شخص من ممثلي اتفاقات "خفض التصعيد" و"المصالحات" وقوى سياسية ومجتمع مدني.

Sergei Lavrov Staffan de Mistura (Reuters/S.Karpukhin)

صورة من الأرشيف لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف والمبعوث الأممي الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا

نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اليوم الخميس (16 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) عن مصادر مطلعة تأكيدها أن موسكو متمسكة بعقد مؤتمر للحوار الوطني السوري في سوتشي. وذكرت الصحيفة أن موسكو حددت موعده المبدئي في الثاني من كانون الأول/ديسمبر المقبل بعد أيام على انطلاق مفاوضات جنيف التي دعا إليها المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا.

والتقى نائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف المبعوث الدولي في جنيف لبحث دور الأمم المتحدة في "مؤتمر سوتشي" الذي تريد موسكو عقده بمشاركة المئات لبحث "الإصلاح السياسي" في سوريا وتشكيل لجنة لتعديل أو صوغ الدستور تمهيداً لإجراء انتخابات.

وكشفت الصحيفة أن وزارة الدفاع الروسية بدأت اتصالات في سوريا لدعوة نحو ألف شخص من ممثلي اتفاقات "خفض التصعيد" و"المصالحات" وقوى سياسية ومجتمع مدني إلى سوتشي، بداية الشهر المقبل، إضافة إلى مئات من خارج البلاد.

وأبدت وزارة الدفاع عزمها تخصيص طائرات لنقلهم إلى المؤتمر الذي بدأت الخارجية الروسية اتصالات دبلوماسية لتوفير غطاء دولي له.

وأشارت الصحيفة إلى أن المؤتمر يحظى بعدم قبول من طهران ودمشق وواشنطن، في وقت وضعت فيه أنقرة شرطاً بعدم دعوة "الاتحاد الوطني الديمقراطي" (الفرع السوري من "حزب العمال الكردستاني") إلى المؤتمر كي تشجع أنقرة حلفاءها من المعارضة السورية على الحضور.

خ.س/ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة