1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

تقرير: ارتفاع حالات "لم الشمل" بشكل كبير في ألمانيا

ارتفعت أعداد الذين وصلوا إلى ألمانيا عبر إجراءات "لم الشمل" في عام 2016 وزادت بنسبة 50 بالمائة عن الحالات في العام الذي سبقه، لكن هذه الزيادة كانت مخالفة للتوقعات التي قدرت أن تكون الأعداد أكبر بكثير من ذلك.

ذكرت تقارير إعلامية أن عدد الأشخاص الذين وصول إلى ألمانيا في العام الماضي عبر إجراءات "لم الشمل" قد ارتفع عددهم بنسبة 50 بالمائة عن أعداد الحالات في عام 2015. وفي عام 2016 تم إصدار نحو 105 ألف تصريح دخول "فيزا" إلى ألمانيا في جميع أنحاء العالم، وذلك حسب ما صرحت به وزارة الخارجية الألمانية لصحيفتي " دي فيلت" و"هايلبرونر شتيمه" الألمانيتين. وكانت اغلب التصريحات التي مُنحت تخض أشخاصا يتمتعون بالحماية القانونية في ألمانيا.

ومُنحت في عام 2015 نحو 70 ألف "تصريح دخول"، بينما كانت عدد التصريحات في عام 2014 قد وصلت إلى نحو 50 ألف تصريح. وتتضمن هذه الأرقام جميع التصريحات الممنوحة من قبل وزارة الخارجية الألمانية، ومن ضمنها تلك الممنوحة لزوجات وأزواج وعائلات اللذين يحملون الجنسية الألمانية. ولا توجد إحصائيات خاصة لعدد التصريحات الممنوحة لعائلات الذين يتمتعون بحماية قانونية أو المعترف بهم كلاجئين في ألمانيا.

وكشفت الأرقام الصادرة من وزارة الخارجية أن عدد التصريحات التي منحت لأشخاص من سوريا والعراق كانت قد وصلت إلى "73 ألف تصريح في عام 2016". بينما كانت التصريحات الممنوحة لأشخاص من سوريا والعراق في عام 2015 قد وصلت إلى 24 ألف تأشيرة دخول. وهو ما يعني زيادة تصل إلى نحو ثلاثة أضعاف خلال عام واحد.

وبيًنت الأرقام أن الزيادة لم تشمل التصريحات التي منحت لعائلات القاصرين الأجانب في ألمانيا، إذ وصلت أعداد هذه التصريحات إلى 3200 تصريح فقط في عام 2016، بينما كانت أعداد القاصرين الأجانب الذي يعيشون دون مرافقة أهاليهم في ألمانيا قد وصلت إلى نحو 65 ألف شخص.

وأرقام القادمين الجدد عبر "لم الشمل" ظلت بعيدة عن التوقعات. إذ ذكر عضو البرلمان الألماني من الاتحاد الديمقراطي المسيحي كريستيان فون شتيتن في خريف عام 2015 أن عدد القادمين عبر "لم الشمل" قد يصل إلى 1.1 مليون شخص في عام 2016.

فيما ذكر السياسي البارز في حزب المستشارة ميركل لصحيفة "هايلبرونر شتيمه" اليوم الخميس (19 كانون الثاني/ يناير 2017) أنه "وبسبب إيقاف العمل بلم الشمل للأشخاص الذي يتمتعون بحماية ثانوية وبسبب التأخير في عمل الطلبات بقي عدد الأشخاص الذين قدموا عبر لم الشمل قليلا نسبيا".

ز.أ.ب/ ح.ع.ح (إ ب د، DW)

مختارات