1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تقرير إعلامي - أعضاء الحكومة الألمانية سيحصلون على تطعيم "خاص" ضد أنفلونزا الخنازير

أفادت تقارير إعلامية بوجود نوعين من اللقاحات لأنفلونزا الخنازير في ألمانيا يخصص أحدهم لتطعيم أعضاء الحكومة والجنود الألمان والآخر لتطعيم المواطنين. بعض الساسة حذر من أن وجود لقاحين يولد انطباعا بوجود "طبقتين في المجتمع".

default

حسب المجلة الألمانية دير شبيغل سيتم تطعيم أعضاء الحكومة الألمانية والجنود الألمان بلقاح من نوع خاص

ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية أن أعضاء الحكومة الألمانية سيحصلون على تطعيم ضد مرض أنفلونزا الخنازير لا يحتوي على محفز المادة الفعالة المثيرة للخلاف. ونقلت المجلة في عددها الأخير عن المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية كريستوف هوبنر قوله "اشترينا 200 ألف لقاح لا يحتوي على مادة سيلفابان المعززة للمادة الفعالة من شركة باكستر". وأضافت المجلة أنه سيتم أيضا تطعيم الجنود الألمان بهذا اللقاح.

أحزاب المعارضة تنتقد اللقاح

Bildergalerie - Schweinegrippe, freies Format

ألمانيا تعد العدة لمواجهة خطر انتشار إنفلونزا الخنازير وتجهز لتطيعم المواطنين

في حين من المنتظر توزيع لقاح آخر يحتوي على عنصر معزز لمادة فعالة يقول عنها أطباء إنها قد تتسبب في آثار جانبية قوية. وأثار هذا التقرير الكثير من الانتقادات، فيما شددت الحكومة الألمانية من ناحيتها على عدم وجود أي خطورة على المواطنين. ورغم أن الأطباء حذروا من الآثار الجانبية القوية للقاحات التي تحتوي على معززات للمادة الفعالة، إلا أن برلين سارعت إلى التأكيد على أن اللقاح المستخدم في ألمانيا تم فحصه بدقة وأنه آمن وفعال. ومن المقرر بدء تطعيم المواطنين في ألمانيا اعتبارا من السادس والعشرين من الشهر الجاري.

ونقلت مجلة دير شبيغل الألمانية عن الخبير في شؤون الصحة لدى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، كارل لاوترباخ، الذي انتقد بشدة وجود نوعين من اللقاحات لأنفلونزا الخنازير في ألمانيا وقال إنه يولد انطباعا بوجود "طبقتين في المجتمع"، بحيث يتم إعطاء الطبقة الأفضل التطعيم الأفضل وإعطاء السواد الأعظم تطعيما من درجة ثانية. في غضون ذلك اتهم رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الخضر، يورغن تريتن، الحكومة الألمانية بأنها "تضع المواطنين تحت التجربة بمادة لم يتم اختبارها في حين تحمي نفسها من الآثار جانبية المحتملة التي يمكن يسببها التطعيم الآخر".

(ش.ع / د.ب.أ)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

مواضيع ذات صلة