تقرير:استدعاء شهود في فضيحة التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية | أخبار | DW | 04.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير:استدعاء شهود في فضيحة التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية

تطورات متلاحقة في قضية التحقيق في التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، فبعد تشكيل هيئة محلفين كبرى، أصدر المستشار الخاص بالتحقيقات، أوامر استدعاء رسمية للإدلاء بشهادات في القضية.

USA Sonderermittler Robert Mueller (Reuters/L. Downing)

روبرت مولر، المستشار الخاص بشأن التحقيق في التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الأمريكية

ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن روبرت مولر، المستشار الخاص بشأن التحقيق في تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، أصدر أوامر استدعاء رسمية للإدلاء بشهادات أمام هيئة محلفين كبرى. وأفادت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير، نقلا عن محامين يعملون في القضية، بأن بعض أوامر الاستدعاء للشهادة أو تقديم مستندات ،التي صدرت في الأسابيع القليلة الماضية، كانت  تهدف إلى "الحصول على وثائق متعلقة بالتعاملات التجارية" لمايكل فلين، مستشار الأمن القومي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضافت الصحيفة أن مولر يعتمد على إحدى هيئات المحلفين الكبرى التي تعمل عادة في واشنطن بدلا من تشكيل هيئة محلفين خاصة. وتهدف أوامر استدعاء أخرى من هيئة المحلفين الكبرى إلى الحصول على "وثائق وشهادات من أشخاص شاركوا " في اجتماع بين دونالد ترامب الابن  ومحامية روسية عام 2016، بحسب تقرير لشبكة "سي إن إن" الإخبارية نقلا عن مصدر مطلع. 

من جهته علق المحامي المتخصص في مسائل الأمن القومي برادلي موس، على تشكيل هييئة محلفين كبرى وقال لوكالة فرانس برس "لا تقدمون على تشكيل هيئة محلفين كبرى ما لم يكن تحقيقكم كشف عن عناصر تشير إلى انتهاك لبند واحد على الأقل إن لم يكن أكثر من الأحكام الجنائية". ورأى في هذه الخطوة "تصعيدا ملفتا في الإجراءات" القضائية المتعلقة بمسألة التدخل الروسي. 

وينفي دونالد ترامب بشكل قاطع أي تواطؤ بين المقربين منه وروسيا ويعتبر أن هذه القضية التي تسمم ولايته هي "حملة اضطهاد" تستهدفه. وبموازاة التدخلات الروسية، يحقق مولر في أي روابط مالية بين دونالد ترامب وشركائه وبين روسيا، وفق شبكة "سي إن إن".

من جهته قال ترامب خلال تجمع جماهيري في هنتنغتون بولاية ويست فيرجينيا الأمريكية، إن الاتهامات المتعلقة بالتدخل الروسي في انتخابات الرئاسة لعام 2016  "مختلقة بشكل كامل". وأضاف ترامب:" القصة الروسية مختلقة بشكل كامل، هي مجرد ذريعة لأكبر خسارة في تاريخ السياسة الأمريكية .. إنها فقط تجعلهم يشعرون بشعور أفضل عندما لا يكون لديهم شيء آخر يتحدثون عنه". وقال ترامب: "معظم الناس يعرفون أنه لم يكن هناك روس في حملتنا، لم يكن هناك روس قط". 

ا.ف/ ح.ح (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة